Digital solutions by

كبارة: التحالف الدولي يرى بعين واحدة

11 تشرين الأول 2014 | 12:59

رأى النائب محمد كبارة ان "التحالف الدولي لا يرى الا بعين واحدة، ولم يعد يفرق بين القتل والقتال وبين الضحية والجلاد، وهو لا يرى البراميل المتفجرة لبشار الاسد التي حصدت 700 ضحية في الغوطة غالبيتهم من الاطفال".

وقال في تصريح اليوم: "غريب أمر هذا التحالف الدولي. يبدو أنه أعور ولا يرى إلا بعين واحدة. يحاول إنقاذ أكراد يقاتلون في كوباني، فيما براميل بشار المتفجرة تحصد 700 ضحية في الغوطة ودرعا في أسبوعين، غالبيتهم من الأطفال الذين كانوا بصحبة أهاليهم في أسواق الخضار. ان جثث الاطفال التي نبشت من تحت الردم، والدماء التي غطت اجسادهم، وصرخاتهم لأمهاتهم وآبائهم لم تلفت نظر التحالف الدولي. كما ان الامهات الثكالى اللواتي يبحثن عن اولادهن، والمدنيون الحفاة، والاطفال الذين لا ذنب لهم الا ان بشار يريد قتلهم، لم يحركوا ساكنا لدى هذا التحالف، وكأن كل هذه الجرائم حصلت من جهة عينه العوراء واذنه الصماء، فلم ير ولم يسمع".

وسأل: "أين العرب من كل ما يجري؟ أين المجتمع الدولي، أين هيئات حقوق الإنسان ومن يحمي الاطفال والابرياء في سوريا؟ ان قتل 700 ضحية بريئة ببراميل بشار المتفجرة ليس جريمة؟ وقتل أطفال ومسنين ومدنيين أبرياء عزل ليس جريمة؟ أما القتال بين مسلحين ومسلحين في كوباني فهو جريمة لا تغتفر".

وختم: "يبدو أن المجتمع الدولي ما عاد يفرق بين القتل والقتال، ما عاد يميز بين الضحية والجلاد، وحسبنا الله ونعم الوكيل بالمجرم بشار ومن حالفه ومن والاه ومن سار على دربه في قتل الأنفس البريئة بلا ذنب".

Digital solutions by