Digital solutions by

الاتحاد الاوروبي يدين مشروع بناء وحدات استيطانية بالقدس الشرقية

3 تشرين الأول 2014 | 15:17

المصدر: "أ ف ب"

دان الاتحاد الاوروبي ببناء مساكن استيطانية يهودية جديدة في القدس الشرقية المحتلة، محذراً من ان علاقته باسرائيل ستكون رهن التزامها بالسلام.
وحصل مشروع لبناء 2610 مساكن استيطانية جديدة على الموافقة النهائية للسلطات الاسبوع الماضي مع النشر القانوني للمشروع في الصحف. ويسبق النشر القانوني بايام عملية طرح العطاءات.
وأكد الاتحاد الاوروبي في بيان ان "هذه خطوة جديدة ضارة جدا تقوض افق حل الدولتين وتشكك بالتزام اسرائيل بالحل السلمي التفاوضي مع الفلسطينيين".
واضاف البيان انه لا يمكن التوصل الى حل للنزاع "الا عندما يمتنع الطرفان عن العمليات الاحادية الجانب التي تغير الوضع على الارض" مذكرا بان "الاتحاد الاوروبي لن يعترف باي تغيير لحدود ما قبل 1967 بما فيها في القدس الشرقية الا اذا توافق الطرفان" على ذلك.
وأكد الاتحاد " ان مستقبل العلاقات بين الاتحاد الاوروبي واسرائيل سيكون مرهونا بالتزام هذه الاخيرة بالجهود التي تبذل منذ عقود لحل النزاع الفلسطيني الاسرائيلي".
وتعتبر السلطات الاسرائيلية القدس عاصمتها "الموحدة وغير القابلة للتقسيم".
ولا يعترف المجتمع الدولي بضم اسرائيل القدس الشرقية التي يريد الفلسطينيون جعلها عاصمة لدولتهم التي يطمحون لاقامتها.
ومع مرور الزمن اصبح يعيش 200 الف اسرائيلي الى جانب 306 آلاف فلسطيني في القدس الشرقية حسب البلدية الاسرائيلية للمدينة.

Digital solutions by