Digital solutions by

تنظيم "الدولة الاسلامية" يدعو الى قتل المدنيين من دول التحالف الدولي ضده

22 أيلول 2014 | 18:00

المصدر: (ا ف ب)

الصورة عن الانترنت

دعا تنظيم "الدولة الاسلامية" انصاره المتطرفين الى قتل المدنيين وخصوصا الاميركيين والفرنسيين والبلدان المشاركة في التحالف الدولي الذي شكل لمحاربة المتطرفين في العراق وسوريا.

وقال ابو محمد العدناني المتحدث باسم التنظيم في تسجيل صوتي تم بثه باكثر من لغة، مخاطبا المتطرفين "اذا قدرت على قتل كافر اميركي او اوروبي واخص منهم الفرنسيين الانجاس او استرالي او كندي او غيره من الكفار المحاربين رعايا الدول التي تحالفت على الدولة الاسلامية، فتوكل على الله واقتله باي وسيلة او طريقة كانت".

واضاف "سواء كان الكافر مدنيا او عسكريا فهم في الحكم سواء".

والولايات المتحدة وفرنسا هما الدولتان الوحيدتان اللتان تنفذان ضربات جوية في العراق ضد معاقل "الدولة الاسلامية" في العراق ويعملان على بناء تحالف دولي ضد تنظيم المتطرفين الذي يشكلون تهديدا دوليا.

وارغمت هجمات التنظيم الذي قام عناصره بقتل مدنيين واستهدفوا الاقليات، اكثر من مليون شخصا على النزوح من مناطق عدة في العراق.
وقال وزير الخارجية الاميركي جون كيري ان اكثر من 50 دولة اعلنت التزامها ضمن الائتلاف الدولي من بينها مصر التي تعهدت التعاون مع القوات العراقية والكردية .

واعلن التنظيم في تموز الخلافة في العراق وسوريا حيث يسيطر على مناطق واسعة في البلدين.

ودعا ابو محمد العدناني الذي بثت كلمته باللغة العربية، المتطرفين الى اعتماد امور اخرى في حال عدم توفر المعدات العسكرية لقتل المدنيين.
وقال ان "عجزت عن العبوة او الرصاصة (...) فارضخ رأسه بحجر او انحره بسكين او ادهسه بسيارتك ارميه من شاهق او اكتم انفاسه او دس له السم (...) وان عجزت فاحرق منزله او سيارته او تجارته او زراعته".

ويثير مئات المقاتلين المتطرفين في تنظيم "الدولة الاسلامية"، مخاوف من تنفيذهم هجمات لدى عودتهم الى دول غربية .

وحذر رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت الاثنين الاستراليين الذين يتوجهون للقتال مع مجموعات متطرفة في الشرق الاوسط من تعرضهم لعقوبات بالسجن لفترات طويلة في حال عودتهم الى استراليا.

وقال في البرلمان عبر بيان حول الامن القومي "رسالتي الواضحة لجميع الاستراليين الذين يقاتلون مع مجموعات ارهابية هي انه سيتم توقيفكم ومحاكمتكم ووضعكم في السجن لفترة طويلة جدا".

كما دعا ابو محمد العدناني المتطرفين الى تنفيذ عمليات ضد جنود مصر وطالبهم ب"تفخيخ الطرق لهم ومهاجمة مقراتهم وقطع رؤوسهم".
وانتقد اهل اليمن متسائلا "اما في اليمن من يشفي غللينا من الحوثيين؟".

كما دعا المتطرفين في ليبيا الى الاتحاد. وقال "آن لكم ان تلموا شملكم وتوحدوا كلمتكم وترصوا صفكم وتعرفوا من معكم ومن ضدكم فان تفرقكم هذا من الشيطان".

وخاطب التحالف الدولي قائلا "اميركا وحلفاء اميركا ان الامر اخطر مما تظنون (...) لقد اخبرناكم اننا اليوم في عصر جديد، جنود الدولة الاسلامية قادة وليسوا بعبيد".


كما هدد الدول الغربية. وقال "نحن من سيغزوكم (...) ولن تغزونا ابدا وسوف نفتح روماكم ونكسر صلبانكم ونسبي نسائكم" .

ووصف ابو محمد العدناني الضربات الجوية الاميركية بانها غير مؤثرة. وقال ان "المعركة لا تحسم من الجو ابدا". وتساءل "اتعجز امريكا وكل حلفائها من الصليبين عن النزول الى الارض؟".

وقال متوجها الى الرئيس الاميركي باراك اوباما " تدعي بان اميركا لن تجر الى حرب على الارض، كلا بل ستنجر وتنزل الى الارض وتساق الى حتفها ودمارها ".

Digital solutions by