Digital solutions by

الجيش السوري يدمر جسراً تسيطر عليه "الدولة الإسلامية" في دير الزور

15 أيلول 2014 | 16:18

المصدر: (رويترز)

الصورة عن الانترنت

 أوردت وسائل إعلام "حزب الله" أن وحدة من القوات السورية الخاصة دمرت جسر السياسية فوق نهر الفرات الذي تستخدمه الدولة الاسلامية في نقل الإمدادات في شرق سوريا.

وتشكل هذه العملية ضربة قوية للدولة الاسلامية في الجزء السوري الذي تحتله على الحدود مع العراق.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان الذي يرصد مجريات الحرب السورية إن انفجارا دمر الجسر في محافظة دير الزور وهو ذو أهمية حيوية للدولة الاسلامية كونه الطريق البري الوحيد بالنسبة اليها لنقل الإمدادات والانتقال إلى الأجزاء التي تسيطر عليها في المنطقة.

وسيطرت الدولة الإسلامية على معظم محافظة دير الزور في تموز الماضي مع احتلال مقاتليها أراضي كانت تسيطر عليها مجموعات مسلحة منافسة مستخدمين أسلحة نقلوها من العراق.

ولا تزال أجزاء من دير الزور -منها المطار- تحت سيطرة القوات الحكومية.

ونقلت قناة المنار التي يملكها "حزب الله" على موقعها الالكتروني عن مصادر قولها إن "القوات السورية دمرت جسر السياسية بدير الزور في عملية نوعية نفذتها القوات الخاصة ووحدات الهندسة في الجيش.. ما أدى إلى مقتل المسلحين المتواجدين عليه".

و"حزب الله" الموالي لإيران حليف أساسي لنظام الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية وقد أرسل وحدات قتالية إلى سوريا للمشاركة في المعارك إلى جانب القوات الحكومية.

وتشن الحكومة السورية ضربات جوية على الدولة الاسلامية في شرق ووسط سوريا في الوقت الذي تسعى فيه الولايات المتحدة إلى تشكيل ائتلاف دولي لمحاربة التنظيم المتشدد.

واستبعدت الحكومات الغربية التعاون مع بشار الأسد في القتال ضد الدولة الاسلامية إذ أن التصريحات الأمريكية الرسمية دعت دوما إلى رحيل الأسد عن السلطة.

وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما الأسبوع الماضي إنه لن يتردد في ضرب معاقل الدولة الاسلامية في سوريا وهو أمر اعتبرته الحكومة السورية "عدوانا" عليها فيما لو تم من دون إذنها أو التنسيق معها.

Digital solutions by