Digital solutions by

دعارة ..."لانقاذ اسرائيل"

8 أيلول 2014 | 16:46

المصدر: أ.ب، و.ص.ف

الصورة عن الانترنت

اكتشفت الشرطة الاسرائيلية طائفة يهودية مسيانية اجبرت نساء على البغاء "لإنقاذ إسرائيل". وقالت في بيان انها القت القبض على 8 أشخاص للاشتباه في "انهم اجبروا نساء على ممارسة الجنس مع رجال غير يهود، واستغلالهن جنسيا تحت تأثير المخدرات والكحول". والأسباب الكامنة وراء هذه الافعال هي "إنقاذ شعب إسرائيل وتحقيق خلاص أقرب".

وكشف تحقيق استغرق 4 أشهر انهم غسلوا ادمغة نساء ليعتقدن أنهن يساعدن الشعب اليهودي عبر ممارسة الجنس مع رجال غير يهود. وكانوا يستولون على المال المكتسب من الدعارة. ويبين الملف القضائي ان المشتبه الرئيسي في القضية هو رجل في الستين، غريب الاطوار، من مستوطنة "كريات أربع" المتشددة جنوب الضفة الغربية.

ونقلت صحيفة "هآرتس" عن المشرف على التحقيق المفتش اريك موردخاي انه تم "تجنيد" نحو 15 امرأة، وبعضهن قاصرات. ومن زبائنهن، رجال فلسطينيون من الضفة الغربية، وعمال اجانب من تل ابيب. وقد تنبهت الشرطة الى المسألة "بفضل" "ليهافا"، وهي مجموعة اسرائيلية متطرفة تناضل ضد الزواج المختلط. وقال رئيس المجموعة بنتزي غوبستاين ان حلقة الباغيات عملت طوال 6 او 7 اعوام، وضمت "4 او 5 نساء".

Digital solutions by