Digital solutions by

دار بعشتار تستقبل ابنتها ملكة جمال المغتربين في الاورغواي

12 آب 2014 | 10:07

المصدر: الكورة - "النهار"

تصوير طوني فرنجيه

استقبلت بلدة داربعشتار (الكورة) ابنتها ملكة جمال المغتربين في الاورغواي فلورنسيا رزق، ترافقها السفيرة في لبنان مارتا ايناس بيتزانيللي، القنصل نيكولاس رودريغس، مندوبة رئيس بلدية بندو في الاورغواي السا عبود، رئيس جمعية ابناء داربعشتار في الاورغواي خوان خوسيه الياس رزق ووفد من السفارة وعائلة الملكة. وسط الزفة ونثر الورود في حضور رئيس مجلس البلدية غاوي غاوي والاعضاء، والمختارين ادمون بوغصن ووليم عقل، الكاهنين ادوار الشالوحي وجورج عبود، المفتشة المالية اميلي اسبر، راهبات مدرسة السانت تريز، شخصيات وحشد من الاهالي.

وسار الجميع في موكب يتقدمه الكشاف الماروني والزفة باتجاه كنيسة مار جرجس الرعائية حيث اقيم زياح العذراء داخلها. ثم كان حفل خطابي في قاعة الاستقبال استهل بالنشيدين اللبناني والاورغواي والوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح شهداء الجيش اللبناني. ثم كلمة ترحيب وتعريف من وديعة عيسى.

وعبرت الملكة رزق في كلمة القتها عن سعادتها بهذا اللقاء وشكرها للجميع. مؤكدة ان هذه الارض الطيبة لن تنساها ابدا في حياتها. ونوهت بما علمها اياه جدها رزق بحيث جعلها قريبة من الثقافة اللبنانية العظيمة. واشادت برقي شعب لبنان وجماله. وتمنت العودة قريبا الى ارض الوطن.
والقت موظفة سفارة الاورغواي في لبنان نهاد فخري رسالة وجهها رئيس بلدية باندو مارتين باريندالي، وقد سبق ان عقد توامة بينها وبين داربعشتار، بحيث نوه بانجازات المهاجرين في "بناء المدينة وبيوتها بسواعدهم وعزمهم وقوتهم وامالهم واحلامهم ومحبتهم". ونوه بالجالية اللبنانية لاسيما بابناء داربعشتار وقد شكلوا "دعامة اساسية في بناء مجتمع بندو". وراى ان هذه اللحظة اليوم تشكل رباطا جديدا في التقارب بين اهالي داربعشتار المقيم والمغترب من خلال ممثلينا. وابدى كل استعداد للاستماع الى اي طرح وتطوير اي اقتراح وتطبيع الاخوة بين البلدتين.

وعبر رئيس جمعية ابناء داربعشتار في الاورغواي وجد الملكة خوان خوسيه رزق عن سعادته في عودته الى ارض اهله واجداده. شاكرا الجميع على حسن استقبالهم وكرمهم. ووجه شكر للجامعة الثقافية اللبنانية في العالم والمجلس الثقافي التابع لها في الاورغواي بتنظيمهم حفل انتخاب ملكة جمال المغتربين ما جعل المناسبة تشكل الدافع للعودة الى حضن الوطن. واكد انهط مهما هاجرنا وابتعدنا الا ان جذورنا مرتبطة بارز لبنان وارضه وارض داربعشتار وطبيعتها واهلها.

وكانت كلمة للسفيرة بيتزانيللي قالت فيها" انه لشرف لي ولسفارتي ان اكون اليوم بينكم في هذه الارض المحبة والتي هاجر منها كثيرون الى الاورغواي". واشارت الى ان "المتحدرون من اصل لبناني اتوا اليوم للمرة الاولى الى بلدتهم ليتشاركوا هذا اللقاء على ارض اجدادهم". ولفتت النظر الى ان" الملكة هي من رابع جيل متحدر من اصل لبناني مهاجر. وها قد عادت الى جذورها بعد مشاركتها بنجاح في انتخاب ملكة جمال المغتربين." ورات ان "حلم حياة خوان كارلوس رزق واليسا عبود تحقق بعودتهما الى ارض اجدادهم، وهم يتنعمون بمحبة وعطف اهل البلدة ويتعرفون على اقربائهم من عيونهم." وعبرت عن سعادتها بالمشاركة في هذا اللقاء. واكدت ان السفارة تشرع ابوابها لاهالي داربعشتار وهي جاهزة للتعاون معهم "كما بالامس واليوم وغدا."

وتطرقت الى الاتفاقية الموقعة بين بندو وداربعشتار والتعاون القائم في هذا المجال. واشارت الى ان البذرة التي زرعت كبرت واصبحت شجرة في هذا المجال بفضل رئيس البلدية ورزق.

وراى رئيس بلدية داربعشتار غاوي غاوي ان" اجتماعنا اليوم هو برهان ساطع بان التاريخ لا يلغيه مرور الزمن والاصالة لا يهزها زلزال البعد في المسافة. ولقاؤنا ليس من وليد الصدفة، بل تاسس جنينا مع السفير السابق البيرتو فوس روبيو، ثم نما مع السفير السابق خورخيه لويس خوري وهو من اصل لبناني من شبطين، وها هو اليوم مع السفيرة الدكتورة مرتا بيتزانيللي يكرس زواجا مارونيا لا حل من رباطه ولا افلات. والاهم من ذلك كله نية جناحي عشتار المقيم والمغترب في اضفاء صفة الاستمرارية على تواصنا."
وراى في حضور رئيس جمعية ابناء داربعشتار في الاورغواي خوان خوسيه الياس رزق بيننا الا للتاكيد بان من خلقهم الله اخوة لا يفرقهم بعد قيل فيه انه هجر وجفاء.
ووجه تحية لرئيس واعضاء بلدية باندو معبرا عن رغبته في عقد جلسة مشتركة في الاورغواي.
وتمنى على الوفد اللبناني القادم من الاورغواي ان يبلغ سلام اهالي داربعشتار ومحبتهم الى جميع ابناء الجالية هناك ويخبروهم ان لهم في بيوتنا بيوت وفي قلوبنا منازل. وشكر باسم المجلس البلدي القوى الامنية لاسيما الجيش عماد الوطن في عيده مقدرا دم الشهداء الابرار الذين يقتلون على مذبح الوطن. طالبا من الله ان يرحم نفوسهم وان يبقى الامر للجيش.
وتخلل الحفل عرض مصور عن مدينة باندو قدمتها مندوبة البلدية السا عبود. وعرض آخر عن اهم المعالم الرئيسية في بلدة داربعشتار. وتم تبادل الهدايا والدروع واقيم كوكتيل.

 

Digital solutions by