Digital solutions by

عائلة واحدة من 9 أفراد تموت في غارة جوية في جنوب سوريا

5 تموز 2014 | 18:21

المصدر: "أ ف ب"

قتل تسعة اشخاص من عائلة واحدة في قصف بالبراميل المتفجرة القاها الجيش السوري على قرية في محافظة درعا (جنوب)، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان. وقال المرصد في بريد الكتروني "استشهد رجل وزوجته وستة من اطفالهما جراء قصف الطيران المروحي لمناطق في بلدة داعل بالبراميل المتفجرة". كما اشار الى مقتل رجل من مدينة انخل في محافظة درعا في قصف مماثل، والى قصف جوي طال ايضا مدينة نوى في المحافظة نفسها.

وبث ناشطون شريط فيديو على موقع "يوتيوب" ظهر فيه رجال وهم ينقلون اشلاء "هي كل ما تبقى من العائلة" كما يقولون في بطانيات الى خارج احدى الغرف. وسأل احدهم "اين النخوة العربية في شهر رمضان المبارك؟ هذا ما يحصل للاطفال".
واستهدفت اليوم احياء عدة واقعة تحت سيطرة المعارضة المسلحة في مدينة حلب (شمال) بالقصف الجوي الذي طال بلدات في ريف المحافظة.
وكانت قوات النظام احرزت خلال الايام الثلاثة الاخيرة تقدما في اتجاه المدينة بسيطرتها على اجزاء واسعة من المدينة الصناعية شمال شرق حلب، ما من شأنه ان يضيق الخناق على كتائب المعارضة المنتشرة في شرق المدينة.
من جهة اخرى، افاد المرصد عن مقتل 15 مقاتلا ومقاتلة من وحدات حماية الشعب الكردية منذ يوم امس في اشتباكات بينهم وبين تنظيم "الدولة الاسلامية" في قرية زور مغار في ريف حلب التي سيطر عليها امس تنظيم "الدولة الاسلامية".

Digital solutions by