Digital solutions by

هكذا يرد "التيار" على رفض جنبلاط ترشيح عون

11 حزيران 2014 | 18:02

المصدر: "النهار"

(الصورة عن الانترنت)

كان لافتاً امس موقف رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط الحاسم من ترشيح العماد ميشال عون والدكتور سمير جعجع لرئاسة الجمهورية، واعلانه انه حال لقائه برئيس "تيار المستقبل" سعد الحريري فسيُبلغه رفضه القاطع ترشيح كلّ من عون وجعجع، وان نظرية انتخاب رئيس جمهورية قوي "غلطة" والبلاد بحاجة إلى رئيس دولة قوية.

وفي هذا السياق وضع عضو تكتل "التغيير والاصلاح" النائب زياد اسود هذه المواقف، "برسم كل مسيحي في لبنان وخصوصاً المؤيدين منهم لجنبلاط وسياسته وابناء الطائفة المسيحية في الجبل".
ولفت في اتصال مع "النهار" الى ان " من لا يريد رئيسأً مسيحيأً قويأً، لا يريد رئيساً فعلياً للبنان"، قائلاً: " انهم يريدون رؤساءً خداماً لهم ولمصالحهم".
وذكّر اسود بالخيارات السابقة لرؤساء الجمهورية التي لم توصل الّا لـ"تقهقر الطائفة المسيحيية"، موضحاً ان "ضرب اي مكوّن من مكونات هذه البلاد لم يؤد الا الى خرابه".
وأكد اسود ان "التيار الوطني الحر" ليس هدفه في هذه المرحلة خوض معركة بوجه احد او مع احد، معتبراً ان "معركة التيار الحقيقية والفعلية هي معركة استعادة توازن النظام السياسي اللبناني".
وعن الحوار بين العماد ميشال عون والرئيس سعد الحريري كشف اسود ان "الاتصالات مستمرة"، نافياً علمه بتفاصيلها.
و اضاف: "نريد بناء شراكة حقيقية افتقدها لبنان منذ سنوات"، مشدداً على ان "لا تراجع عن مواجهة النظام الحالي الذي يضرب بنية لبنان الرئيسية".

Digital solutions by