Digital solutions by

افتتاح مركز متخصص لذوي الصعوبات في المدارس الرسمية

6 حزيران 2014 | 18:24

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

الصورة عن الانترنت

احتفل المركز التربوي للبحوث والإنماء بافتتاح مركز متخصص لذوي الصعوبات التعلمية في المدارس الرسمية في جبل لبنان، في دار المعلمين في جونيه، في رعاية وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب وحضوره.

وبعد ترحيب من ندى جرجس، قالت رئيسة مكتب الإعداد والدراسات والتدريب في المركز هدى أبو عسلي: "إننا في المركز نتقدم بصورة عملية وواقعية في مشاريعنا التربوية التي من أبرزها افتتاح مركز معالجة ذوي الصعوبات التعلمية".

وقالت رئيسة المركز الدكتورة ليلى فياض: "يشكل افتتاح هذا المركز حلقة في سلسلة الخطوات التي أنجزناها في المركز التربوي بتعاون وثيق مع المديرية العامة للتربية بمديرياتها كلها، ومع المجلس الثقافي البريطاني ومركز "سكيلد".

ومع جهات مانحة ومؤسسات خاصة، وهو يأتي بعدما أنجزنا معًا الخطة الوطنية للتلامذة ذوي الصعوبات التعلمية والحاجات الخاصة، ودليل الصعوبات التعلمية والاضطرابات النفسية الشائعة في المدارس، ودليل المفاهيم المتعلقة بالصعوبات التعلمية وقاموس المصطلحات المتعلقة بمجال علم النفس، وأنجزنا دليل المدارس الدامجة، وخصصنا يوماً وطنياً للتلامذة ذوي الصعوبات التعلمية".

ودعت الوزير إلى رعاية "المركز التربوي، هذه المؤسسة التي كانت الأولى في لبنان التي حازت جائزة الأمم المتحدة لأفضل خدمة عام 2003".
وقال بو صعب: "إن أهمية هذه الخطوة تكمن في أن التعليم الرسمي عبر المركز التربوي للبحوث والإنماء، وهو المؤسسة التي نعتبرها الدماغ المفكر والمخطط للتربية في لبنان، دخل على خط اكتشاف ذوي الصعوبات، من طريق تأهيل المتخصصين وتدريبهم، بالتعاون مع الجهات المانحة والجمعيات المهتمة".

وأضاف: "يزيدني فرحاً أن تكون زيارتي الأولى للمركز بدأت من دار المعلمين والمعلمات في جونيه، هذه الدار التي تضم استوديو التلفزيون التربوي الذي كان في سبعينات القرن الماضي يبث برامج تربوية على الهواء في خطوة متقدمة على دول المنطقة والعديد من بلدان العالم. سيلقى منا هذا التلفزيون المزيد من العناية ليؤدي دوره في نشر التوعية وتعزيز التدريب عن بعد، وتقوية النشاطات، كما يؤدي دورًا في بث الدروس النموذجية والتجارب المخبرية. وأهم من ذلك كله، سيعمم المعرفة المتعلقة بكشف ذوي الصعوبات التعلمية والتنبيه إلى أوضاعهم وإحالتهم على هذا المركز الذي يتولى معالجتهم أو الاستعانة بمراكز أكثر تقدماً".

 

Digital solutions by