Digital solutions by

ازمات ثقيلة تحاصر القمة العربية... والتعويل على الكويت

19 آذار 2014 | 11:26

خاص –"النهار"

تتجه الانظار الى القمة العربية في الكويت في 25 الجاري ، في ظل الازمات التي تمر بها اكثر من دولة. وتؤكد مصادر في الجامعة لـ "النهار" ان "مصير هذه القمة يرتبط على المساعي المحمومة التي تبذلها الديبلوماسية الكويتية بقيادة الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح لرأب مجموعة واسعة من الخلافات والعراقيل التي تواجه القمة".
وتضيف " ان اهمية هذه القمة انها تعقد في وقت لم يسبق للوضع العربي ان شهد انهياراً مريعاً على ما هو عليه الان. وان الرهان يقوم على ان تتمكن الكوي التي سبق لها ان نجحت في عقد مصالحات عربية ، كان اخرها الاجتماع الذي ضم امير الكويت وامير قطر الشيخ تميم بن حمد والعاهل السعودي الملك عبدالله عشية قمة مجلس التعاون الخليجي اخيرا".
وتعدد المصادر العراقيل التي تواجه القمة المنتظرة على الشكل الاتي:
- الخلاف بين مصر وقطر على خلفية "الاخوان المسلمين".
- سحب سفراء السعودية والامارات العربية المتحدة والبحرين من الدوحة.
- الخلاف المتزايد بين بغداد والرياض والدوحة على خلفية اتهام رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي السعودية وقطر بدعم الارهاب في العراق".
اضافة الى ذلك ثمة زعماء عرب لن يحضروا القمة : الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بسبب مرضه وانهماكه في الانتخابات الرئاسية في بلاده، الرئيس السوداني عمر البشير بسبب ملاحقة المحكمة الجنائيةالدولية له ، فضلاً عن الرئيس السوري بشار الاسد بسبب مقاطعة بلدان الخليج له. وتردد ان الرئيس المصري الموقت عدلي منصور لن يحضر ايضاً. وكذلك ليبيا لعدم وجود رئيس فيها".
وتؤكد مصادر الجامعة ان "جدول الاعمال في القمة ومحور مناقشاتها ستتركز على النقاط الاتية:
- الانقسامات العربية.
- الارهاب الذي يشغل العواصم والقيادات الساسية.
- القضية الفلسطينية .
- الازمة في سوريا فضلاً عن ملف اللاجئين من هذا البلد".

Digital solutions by