Digital solutions by

سليمان: لم نحترم ما اتفقنا عليه في طاولة الحوار

11 آذار 2014 | 13:26

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

(الصورة عن الانترنت).

أكد رئيس الجمهورية ميشال سليمان، في حفل توزيع "الجائزة اللبنانية للامتياز" في قصر بعبدا، أن "البيان الوزاري يجب أن يُكتب بالحبر الذي كتب فيه إعلان بعبدا"، مشيراً الى أن "إعلان بعبدا" يخدم الميثاق الوطني ويتطابق معه وبالتالي هو يخدم الاستقلال الوطني، لكن يا للأسف لم نحترم ما اتفقنا عليه لا في مجلس النواب اي طاولة الحوار ولا في رئاسة الجمهورية"، ودعا المسؤولين الى "الإعتذار من الشعب اللبناني لأننا لم نحترم قراراتنا".
وأشار الى ان المحكمة الدولية "وافقنا عليها في المجلس النيابي وتعثرت كما ترسيم الحدود لم يتم تنفيذه، وموضوع السلاح خارج المخيمات أيضاً لم ينفذ". وشدد على "ضرورة احترام الإتفاقات التي نوافق عليها والسير بها وتنفيذها".

وقال: "من يعتبر أن إعلان بعبدا غير مفيد سيعرف بعد حين أهميته وأنه كان ضرورياً"، مشيراً الى البند السابع منه الذي يتحدث عن خطة اقتصادية لكل المناطق، مؤكداً أنه "كان السبب الرئيسي لاجتماع المجموعة الدولية وما صدر عنه من نتائج مهمة"، لافتاً الى أن المجموعة الدولية "وافقت على مقررات إعلان بعبدا كسياسة عامة للبنان ومن يعترض يعرقل المساعدات الدولية"، معتبراً الهبة السعودية للجيش أكبر مساعدة تأتي للبنان منذ الإستقلال.
كما أكد "أننا نحتاج الى آلية للمتابعة وهذا ما يجب أن تفعله الحكومات المقبلة"، وأعلن "ان هذه المناسبة تحمل طابعاً مميزاً بالمكان والزمان والمضمون"، مشدداً على "أن اللامركزية امتياز كبير يشجع القطاعات"، مشدداً على احترام الحقوق الأساسية للمستهلك والمحافظة عليها والحد من الاستغلال وتعزيز العدالة الاجتماعية او تخفيف اللاعدالة. وقال إن "هذه الجائزة هدفها وضع استراتيجية شاملة تشمل القطاعين العام والخاص"، مشيراً الى بعض النقاط من هذه الاستراتيجية وهي "الكفاءة في الإدارة والتقنيات التي وضعنا لها آلية وكانت هناك عراقيل أدت الى توقفها".
وفي موضوع النفط، قال: "علينا تحسين الهيئة الناظمة في موضوع النفط وإعطائها صلاحيات أكثر لا أن تظل الأمور في يد الوزير لأنه يتغير، فيما الهيئة تحفظ الإستمرارية والإستقرار". وأضاف: "لا يجوز تلزيم كل بلوكات النفط دفعة واحدة للمصلحة العامة وإذا استطعنا فالأفضل تلزيم كل بلوك على حدة"، معتبراً أن "صرف عائدات النفط يجب أن يكون خاضعاً للشفافية ومن حق المواطنين ان يعرفوا أين تصرف الأموال"، لافتاً الى ان "إدارة عملية النفط حتى الساعة جيدة جداً ولا يجب أن نشكك ببعضنا ولكن يجب صلاحيات تحسين الهيئة الناظمة". كما دعا الى "إبعاد ملف النفط من الساحة السياسية والحملات الإنتخابية لأن هذا الموضوع يدمر الدولة".

Digital solutions by