"بيت بريدي"... ينضم الى بيوت الضيافة اللبنانية

19 تموز 2019 | 16:02

"بيت بريدي"

لأن الضيافة من شيم اللبنانيين وعنوان لكل بيت لبناني، يحرص القرويون على الترحيب بضيوفهم أحر ترحيب، فكيف الحال اذا كان الضيف غريبا عن المنطقة أو قادما من دول عربية أو أجنبية. فكرة "بيوت الضيافة" انطلقت من هذا الواقع، فيتشارك أصحاب الدار مع ضيوف من لبنان والخارج خلال مرورهم أو استقرارهم الموقت في البلدات الممتدّة من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب والبقاع والجبل، مقابل مبلغٍ متواضع تحدده معايير "الرفاهية" التي توفّرها هذه البيوت لإقامة هانئة في القرى اللبنانية.

في العام 2014، وضمن استراتيجية تشجيع السياحة الريفية، أطلقت وزارة السياحة بالتعاون مع "الوكالة الأميركية للتنمية" موقع "ضيافة"، الذي يستعرض بيوت الضيافة اللبنانية بالصور والكثير من المعلومات التي توضح أصول الإقامة وفصولها فيها.

أكثر من 100 بيت ضيافة في مختلف المناطق اللبنانية تشكل مروحة من الخيارات المنوعة التي باستطاعة الضيف إيجادها للتمتع بإقامة بين ربوع لبنان داخل بيوت تذكرنا بمنزل أجدادنا، وبتاريخ قرى وبلدات عريقة. من هذه البيوت "بيت الياسمين" في صور، و"بيت النسيم" في طرابلس، و"دار حنين" في بلدة بحرصاف، و"بيت الكروم" في زحلة، و"بيت الهنا" في معاصر الشّوف، و"بيت القمر" في دير القمر، و"ديوان البيك" في دوما. وأخيرا انضم الى هذه البيوت "بيت بريدي" في "عبدللي"، الذي يتميز بهندسة بسيطة مستوحاة من البيوت اللبنانية التقليدية والقروية. بيت بريدي للزوجين زينة وبرنارد بريدي، اللذان اكتشفا المنطقة بالصدفة وقررا أن يشيدا بيتا متواضعا لهما فيها نظرا الى ما تتمتع به من هدوء ومناظر طبيعية خلابة. ولاحقا وبتشجيع من الاصحاب تطورت الفكرة، فقررا تشييد في عام 2015 بيت للضيافة تحت اسم "بيت بريدي" الذي بدأ يستقبل رواده في عام 2017.

"بيت بريدي" بيت ضيافة تقليدي تتوافر فيه كل الخدمات الحديثة، يحلو فيه العيش بفضل ديكوره المتناسق والمميز والبعيد عن الديكور الحديث، فهو مزيج من أنماط مختلفة ولمسات عربية وفرنسية وإيطالية وعثمانية. أما خارج البيت فتلفّه حجارة جافة على الطراز اللبناني التقليدي العريق، ويتألف من مسبح خارجي وباحة مكشوفة وسط طبيعة عذراء خلابة. بيت ضيافة أصيل يشمل من جهة ثماني غرف من ضمنها جناحين، وغرفة طعام وصالون يضم موقدا ومكتبةً صغيرة، ومن جهة أخرى، مساحة استراحة يتوسّطها بار وطاولة بليارد.

ومع "بيت بريدي" أصبحت بلدة عبدللي اليوم "طريق نبيذ" تشمل أكثر من ثمانية مصانع نبيذ بما في ذلك "إكسير" و"أطيبايا".

بيوت الضيافة هي بيوت لبنانية خاصة مؤهلة لإستقبال وإيواء رواد الرياضية التي تمارس في الطبيعة وهواة السياحة البيئية والثقافية على أنواعها. وقد نجحت بتعريف السياح الأجانب واللبنانيين، على حد سواء، على العادات الشعبية والتقاليد والحياة العادية للمواطن والمطبخ اللبناني، وفي المقابل، تساهم بيوت الضيافة في توفير فرص عمل وتسمح للسكان المحليين بزيادة دخلهم وتنويع مصادره، وكذلك لها أهميتها في تمكين المجتمعات المحلية وتحسين التكامل الاجتماعي.

كيف نساعد الفتيات الممتلئات على اختيار ما يليق بهن؟

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard