وراء كل ندبة قصة أليمة... فنان أذربيجاني يحوّل الجروح إلى أعمال فنية

20 تموز 2019 | 11:31

المصدر: "سي أن أن"

  • المصدر: "سي أن أن"

وشم.

يجلس الفنان غابرييل ميميدوف على مقعده المفضل في محلّه في أذربيجان ليحقّق هدفه اليومي. في الواقع، يخفي ميميدوف ألم وحزن زوّاره من خلال تزيين ندوبهم بوشوم تنسيهم تجاربهم الأليمة.

ويعتبر غابرييل هذه الوظيفة إلهاميّة ومثيرة للاهتمام، فبعد ان يستمع إلى قصص وأفكار زبائنه، يقدّم أفكاره ويعمل معهم على الصورة النهائية، وفقاً لموقع "سي أن أن".

ولم يفصح الفنان الأذربيجاني عن أي قصّة لزبائنه، وصرّح أنّ في كثير من الأوقات، تكون الندوب غير متساوية، ما يجعل الرسم عليها صعباً في بعض الأحيان..

ويُذكر أنّ هذه الخطوة تساعد هؤلاء الأشخاص على تخطّي ماضيهم والشعور بالراحة والفرح، فهي ليست إلاّ علامات لقصص حقيقية.




علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard