ترامب يجدّد التأكيد: "ما من شك أنّنا أسقطنا" الطائرة الإيرانيّة المسيّرة

19 تموز 2019 | 19:46

المصدر: "أ ف ب- رويترز"

  • المصدر: "أ ف ب- رويترز"

رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي (الثالث الى اليمني)، مشاركا في صلاة الجمعة بمسجد الإمام الخميني في طهران (19 تموز 2019، أ ف ب).

قال الرئيس الاميركي #دونالد_ترامب إن بلاده "أسقطت من دون شك" طائرة إيرانية مسيرة فوق مضيق هرمز، وهو ما نفته إيران في شكل قاطع.

وأضاف من البيت الأبيض: "ما من شك أننا أسقطناها"، في حين قال جون بولتون، مستشار الأمن القومي: "لا شك في أنها كانت طائرة من دون طيار إيرانية".

واكد ايضا ترامب ان "الولايات المتحدة مستعدة للرد على أي استفزازات أخرى". 

وقد أعلن مسؤول أميركي ان واشنطن لديها "أدلة واضحة جداً" على إسقاط طائرة إيرانية مسيّرة، على ما أعلن الرئيس دونالد ترامب، بينما تنفي إيران ذلك.

وأكد المسؤول الذي لم يرغب في ذكر اسمه ان "لدينا أدلة واضحة جداً". وأشار إلى احتمال وجود تسجيل مصوّر. وقال: "اقتربت طائرتهم المسيّرة كثيراً من سفينتنا. وفي حال اقتراب طائرات مسيّرة كثيراً، يتم إسقاطها".

ولم تؤكد اليوم وزارة الدفاع الأميركية وجود مشاهد فيديو تثبت إسقاط الطائرة.

وكان ترامب أعلن الخميس أنّ سفينة الإنزال الأميركية "يو إس إس بوكسر" أسقطت طائرة مسيّرة إيرانية فوق مضيق هرمز إثر اقترابها منها.

وقد بث التلفزيون الإيراني الرسمي اليوم لقطات مصورة قال إنها تظهر عدم صحة تأكيدات ترامب حول اسقاط طائرة إيرانية مسيرة في الخليج.

وأظهر الفيديو الذي نشره الحرس الثوري لقطات من الجو لسفن حربية. وقال التلفزيون إن الطائرة المسيرة صورت اللقطات بينما تظهر التوقيتات أن الطائرة كانت لا تزال تصور بعدما قالت واشنطن إنها أسقطتها في مضيق هرمز.

ونقلت وكالة تنسيم الإيرانية عن كبير المتحدثين باسم القوات المسلحة الإيرانية العميد أبو الفضل شكارجي نفيه "المزاعم الواهية" للرئيس الأميركي.

كذلك، نفى نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي أن تكون إيران فقدت طائرة مسيّرة اخيرا، مرجحاً أن تكون الولايات المتحدة دمرت واحدة من طائراتها المسيّرة "بالخطأ".

وتشهد منطقة الخليج ومضيق هرمز الذي يشكل معبراً لثلث النفط الخام العالمي المنقول بحرا، تصاعداً في التوتر على خلفية مواجهة أميركية- إيرانية.

الى محبّي التارت... تارت الفراولة والشوكولا بمقادير نباتية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard