إثيوبيا: 4 قتلى خلال تظاهرات لأقليّة "سيداما" للمطالبة بإقامة منطقة جديدة

19 تموز 2019 | 18:37

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

أفراد من اقلية "سيداما"، خلال احتفالات في هواسا لإعلان اقامة منطقة انفصالية (15 تموز 2019، أ ف ب).

قتل أربعة أشخاص بالرصاص في منطقة اواسا جنوب #اثيوبيا، حيث تظاهر أفراد من أقلية سيداما للمطالبة باحداث منطقة ادارية جديدة، على ما أفاد مدير أهم مستشفيات المدينة اليوم. 

وقال المدير زيناو سيرنيسو: "هناك أربعة قتلى هم ثلاثة رجال وامرأة".

وتوفي اثنان منهم لدى وصولهما الى المستشفى الخميس، في حين توفي آخران بعد نقلهما الى المستشفى. وتوفيت المرأة اليوم، وفقا للمصدر ذاته.

وأوضح ان احد الضحايا قتل برصاصة في الرأس، وآخر برصاصة في البطن.

ويتهم ناشطون من أقلية سيداما قوات الامن بإطلاق النار الخميس على متظاهرين كانوا أشعلوا اطارات مطاطية، ورشقوا قوى الامن بالحجارة، وسدوا بعض الطرق.

ويحاول افراد اقلية #سيداما، منذ سنوات، مغادرة منطقة "امم وقوميات وشعوب الجنوب" الواقعة جنوب منطقة اديس ابابا.

وكانوا يتوقعون ان يعلن قادتهم الخميس، في شكل احادي، استحداث منطقة جديدة.

لكن المتحدث باسم اكبر احزاب الاقلية أعلن الخميس ان الحزب قبل تنظيم استفتاء اقترحته السلطات الانتخابية لنهاية العام.

وتمثل مشكلة سيداما آخر القضايا التي يواجهها رئيس الحكومة ابيي احمد العازم على اصلاح وضع البلاد بعد عقود من الحكم الاستبدادي.

ويواجه موجة عنف سياسي واتني في ثاني أكثر دول افريقيا سكانا، ويضم أكثر من 80 اتنية.

واثيوبيا مقسمة تسع مناطق ذاتية الحكم. وينص الدستور على ان تنظم السلطات استفتاء لكل مجموعة اتنية ترغب في تشكيل كيان جديد في العام الذي يلي تقديم الطلب.

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard