معرض أحمد قليج لدى "غاليري جانين ربيز": القهر الذي لا يلغي الجمال

19 تموز 2019 | 10:30

المصدر: "النهار"

قهر لا يلغي الجمال (أحمد قليج).

تتيح لنا بعض المعارض التي تشهدها العاصمة بيروت الفرصة لطرح جملة من التساؤلات المشروعة، في ما يتعلّق بمسألة الفن التصويري في شكلها العام، وباللوحة خصوصاً، لكونها أحد الخيارات التي ما زال التشكيل يعتمدها، لحسن الحظ، لدى تفاعل العاملين تحت لوائه مع واقع متبدّل وباعث لمختلف الإنطباعات، وإن كان التبدّل المذكور لا يسير غالباً بحسب الدرب الذي نشتهيه ونطمح إليه، أو نتمناه على أقل تقدير. معرض أحمد قليج، المقام حالياً لدى "غاليري جانين ربيز"، يصبّ في هذا الإتجاه.هو، من ناحية، يعيد الإعتبار إلى اللوحة، بعدما تطاولت عليها أشكال تعبير أخرى لا يتفق الجميع على جدواها، أكان من الناحية الفنيّة أم من ناحية علاقتها المطلوبة مع المتلقي المفترض. وهي، أي أعمال قليج، من ناحية أخرى، تلتصق بحدث، أو بحوادث تجري في الجوار القريب، كان أعلن الممثّلون على خشبة مسرحه نهايتها العملانيّة، في حين أن أصداء ما خلّفته من مآسٍ سوف تتردد إلى أمد غير معلن. صحيح أن أعمال قليج ليس الوحيدة في هذا المجال، أي من حيث علاقتها بالحدث السوري وذيوله المتشعبة. لكنها، من حيث وقعها النفسي ومنطلقاتها التشكيلية، وارتباطها بالهم الإنساني،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard