"نرقص من أجل الحرية"... ختام مهرجان لبنان المسرحي للرقص المعاصر

18 تموز 2019 | 15:43

ختام مهرجان لبنان المسرحي للرقص المعاصر.

اختتمت ادارة #مسرح_إسطنبولي وجمعية تيرو للفنون فاعليات الدورة الاولى من مهرجان لبنان المسرحي الدولي للرقص المعاصر، في المسرح الوطني اللبناني في مدينة صور، تحت شعار "نرقص من أجل الحرية"، في حضور حشد من الأهالي والطلاب.

تألفت لجنة التحكيم من شانتال رابيه ومصطفى عمار وسوزان بوعلي من لبنان وعبد الكريم العامري من العراق، وجاءت نتائجها على الشكل الآتي: فاز بجائزة أفضل سينوغرافيا عرض "ما بعد الموت" للمخرج العراقي محمد العامري، وفازت ريما حمود بجائزة افضل كوريغرافيا عن عرض "طفولة بزجاج رقيق" من لبنان، كما فازت صوفيا باركلي بجائزة أفضل راقصة عن عرض "ذاكرة الزمن" من الدانمارك وحصدت الفلسطينية ليلى عوض الله جائزة افضل عرض متكامل عن عرض "يش"، أما تنويه لجنة التحكيم الخاصة، فحصدتها نعيمة يزبك عن عرض "قافلة الروح".

وشاركت في المهرجان عروض "ما بعد الموت" لجنا اسماعيل وابرهيم ابرهيم من إخراج محمد العامري و"طفولة بزجاج رقيق" لريما حمود، و"السيد والسيدة جاكيت" لسامر قبيسي، و"قافلة الروح" للبنانية البرازيلية نعيمة يزبك، وعرض فيلم "الرقص أو الموت " للهولندي روزبه كابولي وفيلم "كسر الحصار" للايطالية جوليا جيورجي وفيلم "انسايكلا" للجزائري خير الدين خلدون. واقيمت على هوامش المهرجان ورش تدريبية وندوات ومناقشة للعروض مع الجمهور، وتم توقيع كتاب "مسرحيات" لعبد الكريم العامري.

وتعمل جمعية تيرو للفنون على فتح منصّات ثقافية في لبنان، من "سينما الحمرا" في مدينة صور و"سينما ستارز" في مدينة النبطية و"سينما ريفولي" التي تحوّلت إلى المسرح الوطني اللبناني، أوّل مسرح وسينما مجانية في لبنان، منصّة ثقافية حرّة ومستقلة ومجانية شهدت على إقامة المهرجانات المسرحية والسينمائية والموسيقية والكرنفالات والورش التدريبية.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard