ما هي أبعاد "الانتفاضة الفلسطينية" على إجراءات وزارة العمل؟

17 تموز 2019 | 15:50

المصدر: "النهار"

متظاهرة في منطقة الكولا رفضاً لقرارات وزارة العمل (مروان عساف).

يكاد رئيس لجنة الحوار اللبناني - الفلسطيني الوزير السابق حسن منيمنة يجزم بأنّ "العمل جار بجدية وبعيدا من الاضواء والضوضاء لايجاد حلول ناجعة وسريعة للمشكلة المتأتية من رفض الجانب الفلسطيني بكل تلاوينه توجّه وزارة العمل لفرض قوانين وانظمة واجراءات جديدة بهدف تنظيم العمالة الفلسطينية في لبنان وقوننتها في سياق خطة تنظيم العمالة الاجنبية ومكافحة غير الشرعي منها".ويكشف في اتصال مع "النهار" ان "الاتصالات واللقاءات تكثفت خلال الساعات الماضية على اكثر من صعيد لحل المشكلة وللحد من التداعيات الامنية والاجتماعية المترتبة عليها والمفتوحة على اكثر من احتمال. وعليه فهناك امكانية كبيرة ورغبة لدى كل الاطراف المعنيين للمعالجة والحل، اذ من الضرورة الوطنية بمكان طي هذا الملف وسحبه من الشارع ومن التداول والحيلولة دون تحوّله الى صراع وتحدي ارادات مفتوح".
وقال منيمنة ان "استمرار التظاهرات والاعتصامات الفلسطينية امام مداخل المخيمات وفي اماكن اخرى امر ينطوي على مخاطر امنية واجتماعية متعاظمة، فامكانية استغلال الموقف المحتقن ودخول عنصر توتير وتفجير مفاجىء على الخط، احتمال موضوع في الحسبان، فنكون جميعا امام...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard