من كانّ إلى كارلوفي فاري

17 تموز 2019 | 15:18

المصدر: "النهار"

كريم عينوز في مهرجان كارلوفي فاري.

كثيرة هي الاستعادات في مهرجان #كارلوفي_فاري الذي انتهت دورته الرابعة والخمسين قبل نحو اسبوع، وشاهد فيها الجمهور التشيكي أعمالاً منتظرة من أنحاء العالم كافةً، سبق ان عُرضت في تظاهرات سينمائية كبيرة كبرلين وكانّ والبندقية وروتردام وتورونتو. تندرج هذه الأفلام تحت فقرتين أساسيتين: "نظرة أخرى" و"آفاق". عرض "بارازيت" لبونغ جون هو، المسعَّف في كانّ هذه السنة، بدا لحظة من لحظات الذروة. تدافع المشاهدون السينيفيليون تدافعوا بالآلاف على باب السينما لمعاينة هذا الفيلم الذي لا تسهل مشاهدته حتى في بلد مثل تشيكيا حيث الغالب في الصالات التجارية هو للأفلام الأميركية.فيلم آخر من كانّ، تسنى للجمهور التشيكي مشاهدته، "الموتى لا يموتون"، لجيم جارموش الذي كان افتتح المهرجان الفرنسي الأخير. عمل يستوفي شروط السينما الترفيهية الذكية. الواحد منّا يشعر بأن ما يقدّمه المخرج هنا استراحة محارب أو فيلم خفيف، وهذه الخفّة نفسها يمكن ان تعدّ موقفاً سياسياً ممّا يحدث في العالم حوله. بالتأكيد، جارموش مخلص لكلّ التفاصيل الكبيرة والصغيرة التي صنعت عالمه البصري، من الكيفية التي تتحرك فيها الشخصيات داخل الكادر، فالحوارات،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard