حوّلت منزلها إلى تحفة فنية مفعمة بالإلهام: "متحمّسة للخطوة المقبلة"

17 تموز 2019 | 15:09

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

منزل يتحوّل إلى تحفة فنية.

انتقلت الفنانة إيمي غريفيت (43 عاماً) من لندن إلى إيسسيكس في العام 2009 بنيّة واحدة وهي تحويل المنزل التي تملكه إلى تحفة فنيّة زهريّة اللون.

في الواقع، لم يُبن هذا المنزل حديثاً، بل كان معروضاً للإيجار لسنواتٍ عدّة قبل أن تزيّنه إيمي، وفقًا لموقع "مترو" البريطاني.

يتميّز المنزل بخصائص كثيرة ومنها الغرف العصرية التي صُمّمت كلّ منها بطريقةٍ مختلفة. فالمطبخ مستوحى من الفضاء، والسّلالم مزيّنة بالزهور، كما أنّ السرير زهري اللون.

وقالت إيمي إنّ تصميم المنزل مستوحى من الماضي، والحاضر، والمستقبل، ومن عناصر أخرى مثل الفن، والموضة، والموسيقى، والطّبيعة، والكون، ولا سيما الحب الذي يعترينا ويهيمن على أرواحنا. وأشارت إلى أنها لا تستطيع أن تراه من منظار شخص غريب لأنها هي من صممته وهو يعكس واقعها. ولكن، غالباً ما يصنفه الزّوار بمكان خيالي مفعم بالإلهام وكأنه من عالم آخر.

إضافةً، يمكن المكوث في هذا المنزل، أو استئجاره للقيام بجلسات التصوير وغيرها. فظهر حديثاً في الأغنية المصوّرة “Bounce Back” للفرقة البريطانية "ليتل ميكس".

وذكرت إيمي أنها لم تحّدد بدل ايجار لمنزل الأحلام، لأنه يختلف وفقًا لمعاير عدة مثل طبيعة الاستخدام، وعدد الأشخاص، والخدمات الإضافية المطلوبة.

وأضافت إيمي أنها تشتري معظم مفروشات المنزل من المحال الخيرية التي ترغب بدعمها ومن "ايباي" (eBay). وأشارت إلى أنها تفضّل شراء الأغراض المستعملة لامتلاكها قصّة خاصّة لأشخاص عدّة.

وأخيرًا، أشارت أيمي إلى أنها متحمّسة للخطوة المقبلة ولتصميمٍ جديد.


نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard