اعتمدوا هذه الحيل البسيطة للوقاية من ضربات الشمس

20 تموز 2019 | 15:45

المصدر: "النهار"

الشمس (صورة تعبيرية).

من الطبيعي أن يرتفع خطر التعرض إلى ضربة شمس صيفاً مع ارتفاع درجات الحرارة بمعدلات زائدة. وغالباً ما نهمل اتخاذ الإجراءات الوقائية لتأمين الحماية من هذه الحالة التي يمكن أن تشتد خطورة ويكون لها مضاعفات لا يستهان بها. ثمة حيل بسيطة تساعد في الوقاية من ضربة الشمس قبل ظهور أعراضها الأولى التي تتطلب أيضاً التدخل السريع تجنباً لتطور الحالة بحسب ما نشر في موقع "Healthline".

صحيح أن خطر التعرض إلى ضربة الشمس يزيد في أوقات التعرض المباشر لأشعة الشمس على شاطئ البحر، لكن يمكن أن تحصل أيضاً في الأيام العادية وأثناء ممارسة النشاطات الروتينية في حال ارتفاع درجات الحرارة بشكل زائد أو أثناء ممارسة الرياضة في فصل الصيف. فبقدر ما ترتفع درجات الحرارة أكثر يزيد الخطر هنا. مع العلم أن ضربة الشمس تحصل عندما يعجز الجسم عن تبريد نفسه وهو يستخدم التعرّق كوسيلة ليبرّد نفسه لكن مع ارتفاع درجات الحرارة بمعدلات زائدة لا يعود التعرّق مفيداً في ذلك دوماً. ويشير الاختصاصيون أنه في حال ارتفاع معدلات الرطوبة، لا يبدو التعرّق مفيداً، فليكون فاعلاً في تبريد الجسم يجب أن يتبخر، وإلا فلا فادة منه. لذلك في حال ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة أيضاً يزيد خطر التعرض لمشاكل مرتبطة بالحرارة الزائدة.

من هم الأكثر عرضة؟

تعتبر ضربات الشمس خطيرة على كافة الأشخاص من أطفال وراشدين، لكن يبدو أن الأشخاص الذين هم في سن متقدمة وأولئك الذين يعانون أمراضاً مزمنة والأطفال الصغار والأشخاص الذين يعانون أمراضاً عقلية أكثر عرضة لخطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالحر الشديد ومضاعفاتها. وصحيح أن الاختصاصيين يسمحون بممارسة الرياضة في أيام الحر لكنهم ينصحون باتخاذ الإجراءات الوقائية والاحتياطات في هذه الحالة.

-ممارسة الرياضة في الأوقات التي تخف فيها الحرارة لا في أوقات الذروة في منتصف النهار أي قبل الساعة العاشرة صباحاً وبعد السادسة مساءً.

-يجب الحرص على ترطيب الجسم قبل ممارسة الرياضة وخلالها وبعدها بالإكثار من شرب الماء

-ينصح بتجنب تناول الكافيين والكحول

-يجب استعمال الكريم الواقي من الشمس

-يجب ارتداء ملابس واقية من الشمس

أما أبرز الأعراض التي يمكن ملاحظتها فهي إضافة إلى التعرّق الزائد والغثيان والدوار والعطش الزائد وتسارع في التنفس أكثر من سرعة نبضات القلب. في هذه الحالة من الضروري البحث عن مكان أكثر برودة وفي حال ممارسة الرياضة يجب وقفها فوراً. علماً أنه في حال إهمال الأعراض الأولى للمشاكل الناتجة من التعرض الزائد للحر الشديد تتحوّل إلى ضرب شمس مع ما لها من من مضاعفات. وفي هذه الحالة قد ترتفع حرارة الجسم لدى البعض لتتخطى الـ40 وتتطور الأعراض عندها إلى جفاف الجلد ونوبات وفقدان الوعي والتلعثم في الكلام. وتعتبر هذه الأعراض في غاية الخطورة وقد يؤدي إهمالها إلى تضرر الدماغ وصولاً إلى الوفاة.


نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard