شرب السوائل مع الطعام: هل يؤثر على عملية الهضم؟

20 تموز 2019 | 10:07

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

شرب السوائل مع الطعام.

يعتقد البعض أنّ شرب السوائل أثناء تناول الطعام يضرّ بعملية الهضم، بينما يظنّ آخرون أنّه قد يؤدي إلى تراكم السموم، ما يسبب مشاكل صحيّة عدّة. لذلك، من الطبيعيّ أنّ نتساءل إن كان شرب الماء أثناء تناول الطعام مضرًّا للصحة أم هو مفهوم خاطئ. في هذا السياق، قدّمت اختصاصيّة التغذية آلينا بيتر لموقع "Healthline" شرحاً عن آثار شرب السوائل مع الطعام على عملية الهضم وصحة الإنسان.

ماذا يحدث خلال عملية الهضم؟

خلال عملية الهضم، ينكسر الطعام إلى أجزاء صغيرة في جسدك لكي يمتص مجرى الدم المواد الغذائيّة وينقلها إلى جميع أعضاء الجسم. وقد تدوم هذه العملية من 24 إلى 72 ساعة، بناءً على نوع الطعام الذي تتناوله.

ابتعد عن هذه الأخطاء الشائعة!

يدّعي الكثير من الناس أن شرب المشروبات أثناء تناول الطعام يضرّ بعملية الهضم. وبناءً على ذلك، أشارت بيتر إلى أبرز المفاهيم الشائعة:

- تضرّ الكحول والمشروبات الحمضيّة اللعاب: يعتقد البعض أنّ شرب هذه المشروبات مع الطعام يسبب جفاف اللعاب. وبالتالي، يؤثر سلباً على عملية الهضم. ولكن، أثبتت الدراسات أنّ المشروبات الكحولية القويّة هي المشروبات الوحيدة التي قد تخففّ من إفراز اللعاب وليست المشروبات الكحوليّة الخفيفة كالبيرة أو النبيذ. أما بالنسبة للمشروبات الحمضيّة، فتبيّن أنّها تزيد من إفراز اللعاب.

- شرب الماء يُصعّب عملية الهضم: يظنّ البعض أيضًا أنّ شرب الماء مع الطعام يخففّ من نسبة حمض المعدة والانزيمات الهاضمة، ما يجعل عملية الهضم أصعب. ولكن، ما لا يعرفونه هو أنّ الجهاز الهضميّ يعدّل الافرازات بناءً على نوعية الوجبة التي تتناولها وكثافتها.

هذه فوائد شرب السوائل مع تناول الطعام! 

-تحسّن السوائل عملية الهضم: تساهم السوائل في تكسير قطع الطعام الكبيرة من أجل أن تمرّ بسهولة عبر المريء وصولًا إلى المعدة. كما أنّها تساعد على تنقّل الطعام بسلاسة في الجسم، ما يحمي من الانتفاخ والإمساك.

- يقلل شرب الماء الشهية والسعرات الحراريّة: عندما تشرب الماء أثناء تناول وجبتك، تتوقّف عن الأكل بين اللقمات، ما يسمح لك بمراقبة شهيتك. لذا، يمنع شرب الماء من الإفراط في تناول الطعام، وقد يؤدي إلى خسارة الوزن.

إلى جانب ذلك، أظهرت دراسة علمية أنّ الأشخاص الذين شربوا 500 مل من الماء قبل كلّ وجبة خسروا كيلوغرامين أكثر من الأفراد الذين لم يشربوا الماء. كما أوضحت الأبحاث أنّ شرب الماء قد يسرّع عملية الأيض (Metabolism)، ما يساعد في حرق 24 وحدة حراريّة لكلّ 500 مل. وبالتالي، تُعتبر آثار الماء على هذه العملية طفيفة ولا تُطبّق على الجميع، كما أنّها تشمل الماء فقط من دون المشروبات الغنيّة بالسعرات الحراريّة.

من هم الأشخاص المعرضون للخطر؟ 

فيما يُعتبر شرب السوائل مع الطعام أمراً لا يؤثر سلبًا على عملية الهضم، فقد يضرّك في حال كنت تعاني من "داء الارتداد المعديّ المريئيّ" (Gastroesophageal reflux disease)، لأنّ السوائل تكبّر حجم المعدة، وتزيد الضغط عليها، ما يؤدي إلى "ارتداد حمض المعدة" (acid reflux). وفي هذه الحالة يجب الحدّ من شرب السوائل أثناء الطعام من أجل تخفيف أعراض الارتداد.

كيف نحضر صلصات مكسيكية شهية للـNachos بخطوات سهلة؟

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard