شاب مصري يثير الجدل بطريقة انتحاره

14 تموز 2019 | 14:35

تعبيرية.

أثار شاب مصري، حالة كبيرة من الجدل، بعد أن أقدم على الانتحار شنقاً في بث مباشر عبر صفحته على "فايسبوك"، وهي الواقعة التي لاقت ردود أفعال عنيفة.

الغريب في الأمر كان طقوس الشاب المصري الذي يدعى إسلام، 16 عاماً، قبل إقدامه على الانتحار، حيث خرج في فيديو لايف عبر صفحته على "فايسبوك"، وظهر وهو يصفّف شعره ويضع "برفان" على ملابسه، وأشعل سيجارة وهو يردد أغنية كانت تدور في الخلفية، قبل أن يفاجئ الجميع بإحضار كرسي ووضعه بوسط الحجرة وربط حبلاً في سقف الحجرة وثبّت هاتفه المحمول عليه وشنق نفسه دون مقدمات.

أصدقاؤه ظنوا للوهلة الأولى أنه مقلب من زميلهم قبل أن يتأكدوا أنه شنق نفسه، لترتفع أصوات صراخهم ويتوجهوا مسرعين نحو منزله وكسروا باب المنزل ودخلوا مسرعين ففوجئوا به معلقاً في حبل بوسط الحجرة وقد فارق الحياة.

إسلام شاب له أربعة أشقاء هو أوسطهم ووالدته متوفاة منذ 5 سنوات وتزوج والده بسيدة أخرى، وهو يعمل نقّاشاً ووالده فلاح ويمتلك "تروسيكل" يعمل عليه للمساعدة في المعيشة، وكانت توجد خلافات عنيفة بينه وبين والده بسبب كثرة مصاريفه وعدم توفير أي نفقات للمنزل وكل ما يعمل به يقوم بشراء ملابس له وأشياء خاصة لنفسه وهذا ما كان يُشعل المشاكل بينه وبين والده.

وكتب إسلام قبل انتحاره، على "فايسبوك"، بساعات "مش عايز حد يزعل من اللي هعمله... بجد أنا تعبت قوي والدنيا جاية عليا قوي... وعيلتي مش حاسين بيا... وحتى صحابي اللي معتبرهم زي إخواتي... باعوني هو أنا زعلتكم في حاجة... دا أنا لو أطول أخدمكم بعيني ورب الكون لخدمكم... عيلتي لسه مفكرين إن أنا لسه صغير... وربنا حرام عليكم إنتو معندكوش إحساس... أنا نفسي في حاجة واحدة بس ممكن دعوة منكم ممكن تخفف العذاب اللي هتعذبه، كلها دقيقة وتفرحوا سلام عليكم الناس اللي صاحية يكلموا اللي نايمين تابعوا البث المباشر كواليس الموت"، لينهي بهذه الرسالة حياته.


"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard