المواجهات السابقة بين "كبار أفريقيا"

13 تموز 2019 | 15:13

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

لاعبو تونس (أ ب).

تشهد النسخة الـ32 لنهائيات #كأس_أفريقيا 2019 في كرة القدم، الأحد، مباراتي نصف النهائي بين #تونس و #السنغال من جهة، و #الجزائر و #نيجيريا من جهة ثانية، لحجز مقعد في نهائي 19 تموز الحالي في استاد القاهرة الدولي.

وفي ما يأتي عرض لتاريخ المواجهات السابقة في البطولة القارية بين المتنافسين الأربعة، بحسب الموقع الالكتروني للاتحاد الأفريقي للعبة:

وستكون مواجهة الغد بين منتخبي السنغال وتونس، الأول والثاني على صعيد القارة في تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا)، السادسة بينهما في أمم أفريقيا، بعد 5 مواجهات انتهت بفوز لكل منهما مقابل ثلاثة تعادلات.

وقبل المواجهة في استاد 30 يونيو في القاهرة، جاءت اللقاءات السابقة على الشكل الآتي:

1965 (دور المجموعات في تونس): تعادل المنتخبان 0-0

2002 (دور المجموعات في مالي): تعادل المنتخبان 0-0

2004 (ربع النهائي في تونس): فازت تونس 1-0 في طريقها نحو إحراز اللقب الوحيد في تاريخها

2008 (دور المجموعات في غانا): تعادل المنتخبان 2-2

2017 (دور المجموعات في الغابون): فازت السنغال 2-0

ويحمل لقاء الغد في استاد القاهرة الدولي الرقم 9 بين الجزائر المتوجة مرة على أرضها عام 1990، ونيجيريا البطلة ثلاث مرات آخرها 2013.

وجاءت المواجهات السابقة بينهما في البطولة كالآتي:

1980 (النهائي في نيجيريا): فازت نيجيريا 3-0

1982 (دور المجموعات في ليبيا): فازت الجزائر 2-1

1984 (دور المجموعات في ساحل العاج): تعادل المنتخبان 0-0

1998 (نصف النهائي في المغرب): فازت نيجيريا 9-8 بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1

1990 (دور المجموعات في الجزائر): فازت الجزائر 5-1

1990 (النهائي في الجزائر): فازت الجزائر 1-0

2002 (دور المجموعات في مالي): فازت نيجيريا 1-0

2010 (مباراة المركز الثالث في أنغولا): فازت نيجيريا 1-0

وفي ما يأتي برنامج الدور نصف النهائي والجدول الختامي (بتوقيت غرينيتش):

الأحد 14 تموز:

(16:00) السنغال - تونس

(استاد 30 يونيو في القاهرة)

(19:00) نيجيريا - الجزائر

(استاد القاهرة الدولي)

الأربعاء 17 تموز:

(19:00) الخاسران في الدور نصف النهائي

(استاد السلام في القاهرة)

الجمعة 19 تموز:

(19:00) الفائزان في الدور نصف النهائي

(استاد القاهرة الدولي).

تفاد الأمراض باتباع نظام الكيتو!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard