تعرّضت للإهانة على متن طائرة... كيف تصرّفت شركة طيران أميركية مع راكبة؟

13 تموز 2019 | 12:13

المصدر: "سي أن أن"

  • المصدر: "سي أن أن"

طائرة (تعبيرية).

اعتذرت "الخطوط الجويّة الأميركيّة" (American Airlines) من امرأة تعرّضت للإهانة بعدما طُلب منها الاحتشام.

في الواقع، استقلت لاتيشا روي، برفقة ابنها، الطائرة المتجهة من مدينة كينغستون في جامايكا إلى مدينة ميامي في فلوريدا، عندما طلبت منها مضيفة الطيران أن تخرج من الطائرة لتتحدث معها على انفراد.

قالت لها إنّها لا تستطيع السفر قبل أن تحتشم، فاعطتها بطانية لتلفها حول جسمها.

وشاركت روي تجربتها من خلال نشر صور في حسابها عبر "تويتر"، تظهر فيها الملابس الصيفية التي كانت ترتديها خلال الرحلة، فكتبت: "هذا ما كنت ارتديه عندما طُلب مني "الاحتشام" من خلال لفّ بطانية حول جسمي، والا مُنعت من السفر".وأوضحت لاتيشا أن النساء اللواتي ينتمين إلى العرق الأسود، يُعاملن بطريقة مختلفة، فقالت: "أجسادنا منتهكة جنسياً كنساء وعلينا "التكيّف" للحفاظ على راحة الجميع. والمدهش في الأمر أنني رأيت نساء من البشرة البيضاء، يرتدين ملابس أقصر بكثير، ويستقللن الطائرة دون أن تُوجه لهنّ أي كلمة".

ويُذكر أنّ المتحدث الرسمي باسم "الخطوط الجوية الأميركية"، شانون غيلسون، أكّد أنّ الشركة استطاعت جمع المعلومات اللازمة حول ما حصل، كما أنّها اعتذرت من روي ومن ابنها عن هذه التجربة المريرة وأعادت كل تكاليف رحلتهما بالكامل. وقال: "يسعدنا ويشرّفنا أن نتعامل مع أشخاص من خلفيات مختلفة، ونلتزم جميعنا بتأمين رحلة إجابية وآمنة لجميع الركاب".

وقالت روي بدورها إنّ طفلها تدمّر نتيجة الحادثة، اذ أخد البطانية فور جلوسها وغطى بها وجهه بعدما تَرَقْرَقَت عينُاه بالدموع، وهي تفكر برفع دعوى على الشركة.

وقال غيلسون لـ"سي أن أن" إن الشركة ستنتقي شخصاً يُعنى بهذه الأمور.

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard