تحطم طائرة مراقبة بدون طيار تابعة للامم المتحدة في الكونغو

15 كانون الثاني 2014 | 17:07

اعلن مصدر في الامم المتحدة ان احدى طائرتي المراقبة بدون طيار التابعتين لبعثة الامم المتحدة في الكونغو الديموقراطية تحطمت في شرق هذا البلد من دون ان يسقط ضحايا.

وقال مصدر في البعثة الدولية ان الحادث وقع حوالى الساعة 11,00 "عند الهبوط" في مطار غوما كبرى مدن اقليم شمال كيفو.

وصرح الناطق العسكري باسم بعثة الامم المتحدة اللفتنانت كولونيل بروسبر باس في مؤتمر صحافي في كينشاسا "سجلنا حادث طائرة بدون طيار عند عودتها من مهمة".

واضاف "لحسن الحظ لم يسقط جرحى او قتلى".

وتابع الضابط نفسه "نقوم بتحقيقات لنعرف السبب التقني لهذا الحادث".

وقال مصدر في الامم المتحدة "مبدئيا انها مشكلة تقنية".

وذكر مصور صحافي ارسلته فرانس برس ان بعثة الامم المتحدة رفضت دخول المصورين الصحافيين الى المطار للاطلاع على حالة الطائرة.
وصرح ضابط في القوات الجوية الكونغولية في مطار غوما لفرانس برس ان "الطائرة دمرت بالكامل".

وقال اللفتنانت كولونيل باس "بقي لدينا طائرة واحدة ميدانية لكن يفترض ان يتم ارسال طائرات اضافية"، ملمحا بذلك الى ان البعثة كان يفترض ان تزود بخمس من هذه الطائرات قبل نهاية آذار.

وبعثة الامم المتحدة في الكونغو الديموقراطية هي اول مهمة للسلام تابعة للمنظمة الدولية تستخدم مثل هذه الطائرات.

وردا على سؤال لفرانس برس لم يتمكن ناطق باسم البعثة من تحديد ما اذا كانت هذه الطائرات تسير من قبل اشخاص تابعين للامم المتحدة او جهة خاصة بعقد من الباطن، ولا من توضيح كلفة شراء الواحدة منها.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard