الأزمة أكثر إلحاحاً: قطاع الموسيقى البريطاني يعلن "حال الطوارئ" المناخية

12 تموز 2019 | 17:48

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

"الموسيقى تعلن حال الطوارئ" دعماً للكفاح ضد تغير المناخ.

أطلق عشرات الفنانين وشركات الإنتاج الموسيقي في #بريطانيا اليوم الجمعة حركة "ميوزيك ديكليرز إيميرجنسي" (الموسيقى تعلن حال الطوارئ) دعما للكفاح ضد تغير #المناخ.

وتضم الحركة بين أعضائها أسماء كبيرة بينها استديوات آبي رود وشركات "يونيفرسال" و"سوني" و"وورنر" للإنتاج الموسيقي بفروعها البريطانية إضافة إلى فرق "راديوهيد" و"ذي بريتندرز" و"ذي سينيماتيك أوركسترا".

وأشارت الحركة في بيان إلى أن "ضرورة فهم خطورة أزمة المناخ أكثر إلحاحا من أي وقت مضى".

ولفتت الحركة إلى أنها أنشئت بهدف "السماح لقطاع الموسيقى في بريطانيا إعلان حال الطوارئ المناخية والبيئية (...) والطلب من الحكومة" التحرك.

وهي تطالب خصوصا بتحييد أثر الكربون في بريطانيا بحلول 2030، أي قبل 20 عاما من المهلة التي حددتها الحكومة البريطانية في حزيران.

كما أقرت الحركة بـ"الأثر البيئي للممارسات القائمة في قطاع الموسيقى"، متعهّدة "اتخاذ تدابير طارئة لحل الوضع".

وقالت إنها مستوحاة من حركة "إكستنكشن ريبيلين" التي تنادي بالعصيان المدني السلمي ضد اللامبالاة المناخية، وقد نفذت في نيسان سلسلة تحركات عطلت فيها نشاط بعض المرافق في العاصمة البريطانية.

كيف نحضر صلصات مكسيكية شهية للـNachos بخطوات سهلة؟

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard