أرشيف "النهار" - رئاسة تعيد الجمهورية من غربتها

12 تموز 2019 | 06:30

المصدر: أرشيف "النهار"

  • المصدر: أرشيف "النهار"

بيروت (أرشيفية).

نستعيد في #نهار_من_الأرشيف مقالاً كتبه غسان تويني في "النهار" بتاريخ 9 كانون الثاني 1995، حمل عنوان "رئاسة تعيد الجمهورية من غربتها".
مع الاقتراب من "التاريخ الحاسم" في معركة الرئاسة (دورة اذار النيابية) يأتي حديث رئيس الجمهورية على التلفزيون، وفيه ما فيه من رفض للتجديد والتمديد، بمثابة توجيه للمعركة صوب تحرير "الجمهورية الثالثة" من الاتهام الذي ووجه به رئيسها مباشرة كما ندر ان ووجه من قبل: انه مارس "الحكم المحكوم". وجاء جواب الرئيس الهراوي وكأنه تحدٍ للمنتقدين، من متخوفين ومحبطين، فدعا اللبنانيين الى ان يتحرروا هم أولاً من عقدة "الباب العالي" التي عاشوا في ظلها منذ العثمانيين، وصولاً الى سطوة الفلسطينيين ... اذ لا تحرر للدولة في نظره حين لا يكون المواطنون هم انفسهم احراراً.    ليس هنا بعد مجال التعليق على ما جاء في حديث الرئيس وهو ذروة في البراعة والاقناع. وتشاء الصدف ان يأتي هذا الحديث في اعقاب حديث ادلى به العميد ريمون اده الى "النهار" في الذكرى الثامنة عشرة لنفيه الذاتي فيكتسب الاخير اهمية فذة نظراً الى ما يطرحه من قضايا تبدو في ظاهرها محض "تاريخية"، الا انها تتصل بجوهر الموضوع الذي اثاره رئيس الجمهورية بالذات: معركة الرئاسة وتحرير الجمهورية. فالعميد الذي يؤكد انه كان قبل كمال جنبلاط على "لائحة الاغتيالات" -...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard