واشنطن وحلفاؤها يعتزمون "تأمين مواكبة" للناقلات في الخليج

11 تموز 2019 | 20:07

المصدر: "أ ف ب- رويترز"

  • المصدر: "أ ف ب- رويترز"

قوارب إيرانية تحمل بضائع تجارية، راسية في رأس الخور بدبي (10 تموز 2019، أ ف ب).

تناقش الولايات المتحدة وحلفاؤها خططا لتأمين مواكبة لناقلات النفط في #الخليج، على ما أعلن جنرال أميركي كبير اليوم، وذلك في أعقاب محاولة ثلاث سفن إيرانية اعتراض ناقلة تتبع شركة "بي.بي" البريطانية خلال مرورها من مضيق هرمز.

وقال الجنرال مارك مايلي، المرشح ليكون قائد الأركان المشتركة، أمام مجلس الشيوخ، إن الولايات المتحدة لديها "دور حاسم" في ضمان حرية الملاحة في الخليج، مشيرا الى ان واشنطن تسعى الى تشكيل تحالف "بشأن تأمين مواكبة عسكرية، مواكبة بحرية للشحن التجاري".

وتوقع أن "يتبلور ذلك في الاسبوعين المقبلين".

القيادة المركزية الأميركية

كذلك، قالت القيادة المركزية الأميركية اليوم إن تهديد حرية الملاحة الدولية يستلزم حلا دوليا، وذلك عقب تهديد سفن عسكرية إيرانية ناقلة بريطانية.

وقال الكابتن بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية، في بيان: "الاقتصاد العالمي يعتمد على التدفق الحر للتجارة. وعلى كل الدول حماية  هذا العنصر الحيوي وصيانته من اجل للازدهار العالمي".

بريطانيا

من جهته، قال مصدر أمني إن بريطانيا لا تنوي تخصيص مرافقة أمنية لكل سفينة تجارية بريطانية تمر بمضيق هرمز، وذلك بعد تدخل سفينة حربية بريطانية لمنع ثلاث سفن إيرانية من اعتراض مسار ناقلة تابعة لشركة "بي.بي".

وأضاف أن بريطانيا رفعت الثلثاء مستوى أمن السفن إلى الدرجة 3، وهي أعلى درجة، وذلك بالنسبة الى السفن التي ترفع علم بريطانيا في المياه الإيرانية. واوضح أن "المستوى 3 في الملاحة يوازي المستوى الحرج، ويعني وجود خطر كبير...".

وقال: "سنكون حازمين في الدفاع عن المصالح البحرية البريطانية في الخليج. لكننا لا نسعى مطلقا الى تصعيد الموقف مع إيران".

هذا الخبز الصحي لم تتذوقوا له مثيلاً

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard