قرار فرنسا وبريطانيا زيادة قواتهما في سوريا... ضغط على تركيا؟

11 تموز 2019 | 14:32

المصدر: "النهار"

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مستقبلاً نظيره التركي رجب طيب إردوغان في الإليزيه، 5 كانون الثاني 2018 - "أ ب"

كثيرة هي التطورات التي يمكن ربطها بقرار لندن وباريس إرسال مزيد من الجنود إلى شمال شرق سوريا، وفقاً لمعلومات حصلت عليها "فورين بوليسي" من مسؤولين أميركيّين. أحد هذه التطوّرات يتعلّق بالسياسات المتشدّدة التي تنتهجها تركيا إزاء حلف شمال الأطلسيّ، حيث تشكّل فرنسا وبريطانيا أهمّ أركانه. خطفت مسألة إصرار أنقرة على شراء المنظومة الصاروخيّة الدفاعيّة الروسيّة "أس-400" معظم الأضواء بما أنّها ستؤدّي إلى مزيد من الشرخ بين تركيا والولايات المتّحدة. لكنّ واشنطن ليست المعنيّ الوحيد ب "خطورة" هذه الصفقة وفقاً للمحلّلين الغربيّين. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard