عائلة المقداد تبرّأت من مرتكبي جريمة قتل خالد رباح

10 تموز 2019 | 19:12

بعلبك تعبيرية.

ضمن المساعي المبذولة لوضع مسار جريمة مقتل خالد علي رباح في بلدة اللبوة، في الخامس من شهر حزيران الماضي، في إطار تحميل المسؤولية للجناة دون سواهم، والتي حصلت إثر خلاف سابق مع أفراد من عائلة المقداد.

 

أصدرت عائلة المقداد بياناً تبرّأت فيه من الجناة، وطالبت القوى الأمنية بتوقيف مرتكبي الجريمة، وجاء في البيان: "عطفاً على البيان الصادر بتاريخ 2019/6/5 على أثر الجريمة النكراء التي أودت بحياة صديق العائلة الأخ المغفور له خالد علي رباح، والتي أصابتنا كما أصابت عائلة آل رباح، لما يربطنا بها من أواصر قربى ومصاهرة وحسن جوار وعلاقات أخوية وتاريخية، خصوصاً عائلة المرحوم الفقيد الشيخ علي مصطفى رباح (أبو مصطفى) وأولاده، تجدّد العائلة إدانتها لهذا العمل ومطالبتها للقوى الأمنية ضرورة القيام بواجباتها سيما لناحية توقيف الجناة الذين تواروا عن الأنظار".

 

وأكد أن "العائلة لم تكن ولن تكون البيئة الحاضنة للذين اقترفوا هذا الفعل، علماً أننا رفعنا الغطاء من أول لحظة عن المرتكبين، ونعلن براءتنا منهم وممن تثبت مشاركته بارتكاب هذه الجريمة".

 

وختم البيان "نتقدّم من أهلنا آل رباح بأحر التعازي، راجين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته".

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard