محاذير استخدام الـMotilium... وأسباب التشدّد في وصفه

10 آب 2019 | 13:03

المصدر: "النهار"

تستمر التحذيرات المتعلقة بدواء Motilium الذي يوصف لمعالجة الغثيان والتقيّؤ. فعلى الرغم من كونه من الأدوية الشائعة المعتمدة في هذه الحالات منذ عام 1980، كثر الحديث عن محاذير في استخدامه منذ عام 2000. حتى إن هذا الدواء لم يعد مصدقاً عليه من قبل الـFDA، ولم يعد معتمداً على الأراضي الأميركية. هذا وقد حذرت وكالة الدواء الأوروبية ANSM ، مؤخراً، من وصفه للأطفال الذين هم دون الثانية عشرة من عمرهم، على أثر دراسة أظهرت زيادة في الآثار الجانبية الناتجة عنه في مقابل الفائدة من تناوله.

وبالتالي، ونظراً لقلة فوائده لدى مقارنته مع الـPlacebo، في مقابل آثاره الجانبية العديدة والخطيرة أحياناً، دعت الوكالة إلى الامتناع عن وصفه للأطفال دون 12 سنة. الطبيبة الاختصاصية في طب العائلة الدكتورة ليديا عون أوضحت أن مخاطر هذا الدواء المكون من Domperidone تظهر في حالات معينة وأخذ كميات زائدة فيما أوضحت دواعي وصفه واعتماده.

وأوضحت عون أن التحذيرات من وصف الـMotilium ترتبط بآثاره الجانبية على القلب، باعتباره يسبب خللاً في انتظام دقات القلب، وقد يؤدي في حالات معينة إلى الموت المفاجئ من دون أي إنذار يسمح بالتدخل السريع. "لم يعد الـMotilium متداولاً اليوم في الأسواق الأميركية. ولم يعد استخدامه في الولايات المتحدة قانونياً إلا بعد سن الثانية عشرة، وفقط في حال عدم وجود مشاكل في القلب. وحتى في لبنان لا يوصف بطريقة عشوائية، بل ثمة محاذير، ولا بد من وصفه فقط عند الضرورة وبجرعات محدودة، وعند عدم وجود مشاكل في القلب".وصحيح أن في السنوات الأخيرة جرى التحذير من وصفه بطريقة عشوائية، إلا  أنه لا يزال معتمداً في لبنان، لكن فقط عند الحاجة وبطريقة مدروسة، نظراً لعدم توافر دواء بديل لهذه الحالة خصوصاً لدى الأطفال، وفي حال عدم وجود موانع استعماله كمشكلة في القلب سواء لدى الأطفال أو لدى الكبار.

من جهة أخرى تشدد الدكتورة عون على ضرورة التأكد من عدم تضاربه مع أدوية أخرى تمنع استعماله بشكل تام. وبشكل عام، يوصف هذا الدواء عند الضرورة مرة أو اثنتين إذا استدعت الحاجة، فيما لا يعطى أبداً في المستشفيات. "في حال وجود مشاكل في القلب أو في حال تناول أدوية معينة كأدوية توصف للفطريات مثلاً أو بعض المضادات الحيوية التي تتضارب مع الـMotilium باعتبار هذه الأدوية تعمل في نفس الاتجاه، ويمكن أن تؤدي إلى خلل في معدل انتظام دقات القلب. في هذه الحالة، يجب الامتناع التام عن وصفه أياً كانت الظروف وإن بجرعات بسيطة، لكي لا يزيد الخطر إذا وصف بجرعات كبيرة. ونظراً لعدم توافر اختيارات أخرى وفي الحالات القصوى التي تستدعي ذلك، يوصف للأطفال بجرعات صغيرة بعد التأكد من عدم تناولهم أي دواء آخر يمكن ان يتضارب معه".

الجرعة المسموحة

توضح عون أنه ما من دراسات جديدة تناولت الـMotilium مؤخراً، لكن المحاذير باتت واضحة من عدم وصفه لوجود خطر الموت المفاجئ، وتأثيره على القلب في حال عدم التقيّد بالإرشادات. علماً ان الكمية المسموح بها هي 0،25/KG بحسب الوزن بالنسبة إلى الأطفال بمعدل 3 مرات في اليوم. وفيما يعتبر هذا المعدل عادياً، يفضل خفضه أكثر بعد عند وصف الدواء عند الحاجة عندما يوصف لعدم توافر أي علاج بديل إلا الـzofran الذي يعطى في المستشفى فقط.




كيف نحضر صلصات مكسيكية شهية للـNachos بخطوات سهلة؟

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard