القروض السكنيّة في مهبّ الريح... والحلّ المطروح بعيد النجاح!

9 تموز 2019 | 18:41

المصدر: "النهار"

عقارات بيروت (أرشيف "النهار").

استيقظ اللبنانيون على عناوين تصدرت مواقع إخبارية ووسائل التواصل الاجتماعي عن أنّ القروض السكنية ستعود من جديد في عام 2020، وذلك بعد نحو سنة ونصف السنة من توقفها وسط خلافات بين المصرف المركزي والمصارف المحلية. ورغم المفاوضات التي حدثت ومتابعة المعنيين لهذا الملف، إضافة إلى رفع الفائدة إلى 5.5 في المئة بعد أن كانت نحو 2 و3 في المئة، إلا أنّ القروض لم تعد وبقي الشباب اللبناني يتخبّط مع أصحاب الشقق نظراً إلى أنّه في معظم الحالات لم يتم التوصل إلى حلّ نهائي يُرضي الطرفين.وفي التفاصيل، أفادت الوسائل الإعلامية أنّ مشروع قانون تسوية مخالفات البناء، والذي ينتظر توقيع رئيس الجمهورية ميشال عون سيكون داعماً لقروض الاسكان، إذ ستصل إيراداته إلى مليار دولار سنوياً، تُخصص 30 في المئة منها لدعم القروض السكنية. ومن المرتقب أن يصدر هذا القانون في الجريدة الرسمية خلال هذا الأسبوع شرط أن يحصل على موافقة وتوقيع الرئيس. ولكن هل فعلاً ستُحلّ أزمة القروض السكنية، وسيتمكن الشباب اللبناني من الحصول على شققهم التي تقبع خاليةً من الزوار؟استبعد الخبير الاقتصادي إيلي يشوعي أنّ يكون قانون تسوية مخالفات البناء لغاية...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

إلى متى ستصمد الليرة؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard