نساء من بلادي: سهيلة سعادة من أوائل القابلات القانونيات... وهذه سيرتها!

8 تموز 2019 | 21:06

المصدر: "النهار"

قابلات يساعدن سيدة على الولادة عام 1887 للروائي والمؤرخ Gustave Joseph Witkowski. ( من صفحة " تراث بيروت")

تدرّجت عادة ولادة النساء في بيروت من اللجوء إلى الداية مروراً باعتماد القابلة القانونية لتوليد المرأة الحامل، وصولاً إلى معاينة الطبيبة المتخصصة في التوليد.الداية في القرن التاسع عشركشفت التقاليد البيروتية، وفقاً لما ذكره المحامي عبد اللطيف الفاخوري في كتابه "البيارتة"، أنه "عُرفَ من دايات بيروت في القرن التاسع عشر صابرة الداية، ومن بعدها الحاجة زنوب دندن. أما أول قابلة قانونية بيروتية فكانت الحاجة جميلة بنت محمد الكانج الميقاتي التي درست علم التوليد في القصر العيني في القاهرة وباشرت عملها في بيروت العام 1894. وفي العام 1924 نالت رشدية بنت محيي الدين الفاخوري شهادة التوليد من كلية الطب الفرنسية (اليسوعية)".أما في ما خصّ سهيلة سعادة، فقد ذكرتها الدكتورة سنية حبوب، وهي من أوائل الطبيبات البيروتيات (1931)، وفقاً لما أشار إليه المؤرخ الدكتور عصام محمد شبارو في كتابه "عين المريسة، صفحة مشرقة من تاريخ بيروت"، ومما قالته: "وهنا كان يجب أن أفعل كما بقية الفتيات في ذلك الوقت، أي الاكتفاء بهذا القدر من العلم والتزام البيت. ولكني تعرّفت عل جارة تقاربني بالعمر هي سهيلة سعادة (أول قابلة قانونية...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard