ماكرون لن يزور لبنان إلا... تحذير إسرائيلي خطير وصل إلى بيروت؟

8 تموز 2019 | 15:42

المصدر: "النهار"

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (أ ف ب).

لم يتأخر الديبلوماسيون، ممثلو عدد من الدول الكبرى في لبنان، في التشاور في التطورات التي نجمت عن حوادث الجبل الاخيرة وتداعياتها الامنية والسياسية. وعلمت "النهار" من مصادر سياسية واكبت هذه المشاورات، ان القراءة الديبلوماسية الغربية لم ترَ في ما جرى في الجبل خصوصية داخلية، وتحديداً درزية، بل وجدت فيه بعداً إقليمياً لا بد من مراقبته. وعكست هذه المتابعة الغربية قلقاً من التطورات أكبر مما تتجه اليه الامور على الساحة اللبنانية، ما يستدعي جهوداً أكبر لمواجهتها.وعلى نطاق اوسع مما حصل في الجبل، علمت "النهار" ان قناة اتصال فرنسية حملت الى لبنان معطيات من إسرائيل مفادها ان الدولة العبرية تدرك مدى قدرة "حزب الله" الصاروخية على استهداف عشرات المواقع الاستراتيجية في إسرائيل. وأضافت المعطيات ان إسرائيل ليست في وارد استهداف لبنان، على رغم تطور المواجهة بين الولايات المتحدة الاميركية وإيران. لكن في حال قرر "حزب الله" الانخراط في هذه المواجهة إذا ما تطورت الى نزاع مسلّح، عبر الجبهة الجنوبية، فإن الرد الاسرائيلي سيكون قاسياً الى درجة العودة الى سيناريو الاجتياح البري وصولاً الى بيروت!
وعلمت "النهار"...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard