بعد انتحار طالب لرسوبه في "البريفيه"... مسؤوليّة الأهل أولاً وأخيراً في حماية الأطفال

8 تموز 2019 | 13:45

المصدر: "النهار"

تلاحظ اليوم زيادة في معدلات حالات الاكتئاب والحالات المرضية المرتبطة بالنتائج المدرسية.

تسبّبت قضية الطالب عباس يزبك الذي أطلق النار على نفسه إثر رسوبه في امتحانات الشهادة المتوسطة، بصدمة لا لأهله والمحيط فحسب، بل أيضاً للمجتمع ككل. فكيف لشاب في سن الـ15 أن ينهيَ حياته بهذه الطريقة لرسوبه في الامتحانات. وما إن تم تناقل الخبر عبر وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي حتى بدأ الجدل...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 97% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

كيف نحضر صلصات مكسيكية شهية للـNachos بخطوات سهلة؟

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard