إنفانتينو يريد رفع عدد المنتخبات في مونديال السيدات

5 تموز 2019 | 22:42

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

إنفانتينو (أ ف ب).

أفاد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري #جياني_إنفانتينو أنه يهدف لرفع عدد المنتخبات في #مونديال السيدات من 24 إلى 32 اعتباراً من 2023، بعدما وصف النسخة الحالية في فرنسا بأنها "أفضل كأس عالم للسيدات".

واستضافت فرنسا النسخة الثامنة من مونديال السيدات اعتباراً من 7 حزيران الماضي وحتى الأحد المقبل، حيث تقام المباراة النهائية بين الولايات المتحدة حاملة اللقب وهولندا التي تصل الى هذه المرحلة من البطولة للمرة الأولى في تاريخها.

وكان رئيس الاتحاد الدولي راضياً تماماً عن نجاح النسخة الثامنة من النهائيات، قائلا من ليون التي تستضيف المباراة النهائية بأن هذه البطولة كانت "الأفضل في التاريخ، كانت هائلة، استثنائية".

وعلى غرار ما حصل في مونديال الرجال الذي سيشارك فيه 48 منتخبا عوضا عن 32 اعتبارا من 2026، قال إنفانتينو إنه سيعمل على رفع عدد المنتخبات المشاركة في مونديال السيدات الى 32 اعتبارا من 2023، مضيفاً: "لا يجب هدر الوقت. يجب العمل، لا شيء مستحيل. إذا نظرنا للنجاح الذي حققه هذا المونديال (الحالي)، يجب أن نرى (نهائيات) أكبر".

لكنه استطرد: "المشكلة أنه أمامنا كأس عالم (المقبلة) بدأنا للتو تقبل ملفات الترشح لاستضافتها على أساس مشاركة 24 منتخبا، ولهذا السبب علينا أن نتحرك بشكل أسرع والتناقش بالأمر كمسألة عاجلة، وفي هذه الحالة يجب علينا إعادة فتح عملية تقديم طلبات الترشح".

وفتح باب الترشح لاستضافة نهائيات 2023 في آذار الماضي وقد أكدت 10 بلدان رغبتها بتنظيم البطولة، هي الأرجنتين، أوستراليا، بوليفيا، البرازيل، كولومبيا، اليابان، نيوزيلندا، جنوب إفريقيا وكوريا الجنوبية التي أعربت عن رغبتها بأن تتقدم بملف مشترك مع جارتها الشمالية.

وفي ظل التذمر من الفوارق الهائلة من حيث العائدات المالية التي تحصل عليها النساء مقارنة بالرجال، كشف إنفانتينو أن فيفا سيضاعف التقديمات المالية للمنتخبات المشاركة في كأس العالم للسيدات، مع توجه لإطلاق بطولة العالم لأندية السيدات "اعتبارا من العام المقبل".

كما تحدث السويسري عن استثمار عالمي بقيمة مليار يورو من قبل فيفا في كرة القدم النسائية، موضحاً: "يجب الاستثمار لتنمية كرة القدم النسائية في جميع أنحاء العالم".

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard