كواليس ليل مهرجان بعلبك... مارسيل خليفة لـ"النهار": أرواح الآلهة هنا وهذه أرض أغنيتي (فيديو)

5 تموز 2019 | 19:54

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

مهرجانات بعلبك الدولية (نبيل إسماعيل).

صدح صوت #مارسيل_خليفة ضمن "مهرجانات بعلبك الدولية"، بأمسية بعنوان "تصبحون على وطن".

وبدأ خليفة الاستعدادات لليلة الكبيرة، بتمارين مع الأوركسترا السيمفونية اللبنانية بقيادة لبنان بعلبكي، وكورال اللويزة بإدارة الأب رحمة.

من كواليس ليلة الافتتاح. (تصوير نبيل اسماعيل).

وفي حديث لـ"النهار" قبيل انطلاق الحفل، قال خليفة: "بعلبك بكر المهرجانات، وهذا هو المهرجان الأساسي في لبنان، هناك سحر ما وآلهة أرواحها لا تزال موجودة هنا"، مشيراً إلى أن "بعلبك أرض أغنيتي".

أضاف: "الليل مختلف في بعلبك، النسيم، الريح وحتى القمر". 

وأشار إلى أن "تاريخ بعلبك أستحضره الليلة في هذه الحفلة في وطن يمكن أن يكون مستحيلاً، ولكن ما علينا سوى أن نؤمن بهذا المستحيل". 

وكان خليفة كتب على صفحته في فايسبوك عن مدينة الشمس، قائلاً:

"مدينة الشمس

كنت أعدّ سنواتي على الأصابع وأرتّبها على هوى الموسيقى. أستعجل عاماً آخر كي أكبر أكثر وآتي إلى مهرجان بعلبك.

ولم تكن الطريق واضحة لصغير مثلي في ذلك الزمان، فأستعيض عن المشوار بالسماع عبر الأثير لما تبثُّه الإذاعة اللبنانية، والوحيدة آنذاك، من أعمال المهرجان.

ثمّ "وِلعِتْ" الحرب وطالت ونحن نحب الحياة أكثر حين نرى الموت في كل مكان، ونوزّع كفتّي ميزان حصتنا من البقاء، والرحيل على وقع الأغنيات العاشقات ينتحرن على شرفة وتر تنقره الأصابع في أناشيد الخبز والورد.

بعد حين دخلت في بعلبك من بوابة القلعة شاهراً الموسيقى لأندلس المجد الضائع لفرقة كركلاّ بعد انقطاع دام طوال سنوات الحرب.

وبعد غفلة في زحام الآخرين أعود إلى مدينة الشمس، إلى ليلة من ألف ليلة".

"أصدقائي، التقيت بمدينة نيويورك بعازف البيانو العالمي "جيورجي ساندور" آخر تلامذة "بيلاّ بارتوك" حيث كان يدرّس "رامي" في "أكاديميّة جوليارد سكول"، سألني عن بعلبك ومهرجانها. وكان قد زار لبنان في أوائل الستينيات من القرن الماضي مع الاوركسترا السيمفونية المجريّة، وقدّم في مهرجان بعلبك كونشرتو للبيانو.

- لن أنسى تلك الليلة الاستثنائيّة المفعمة بالحب والنور، وذلك القمر المكتمل يطل على القلعة الساحرة! لن أنسى رائحة "الصفيحة البعلبكيّة"، ولن أنسى محبّة الناس الذين منحوني شريعة القلب.

وللأمانة، قال لي، سلّملي على الست ميّ العريضة، وكان يضّخ في الكلمات بلكنة فرنسية غريبة سحر تلك الليلة التي حفرت عميقاً في وجدانه.

ما من شيء غير الخيال بقادر على إعادة تركيب الزمن المنكسر بالموسيقى التي درّبتنا على الحب.

في ٥ تموز ٢٠١٩ سنلهو ونعبث بالموسيقى!

تعالوا نتخيّل سوية آلهة بعلبك حين تلهو وتعبث!

وفي تفاصيل ليلة الافتتاح: رحلة مع الاوركسترا السيمفونية اللبنانية، قيادة لبنان بعلبكي، وكورال اللويزة، إدارة خليل رحمة، وموسيقى وأغنيات بطعم الحبّ. نشعل شمعة في ليلنا الدامس وندوس على جغرافية السياسة والسياسيين وبرامج الحروب الصغيرة والكبيرة.

أصل إليكم يا أصدقائي على صهوة حلمي المبلّل برذاذ الطفولة، وعيناي تمسحان القلعة وسحرها الخرافي.

نقنع أنفسنا بأنه ما زال هناك أمل!


ونريد أن نقنع أنفسنا بأنه ما زال هناك وطن!

تصبحون على وطن". 

من كواليس ليلة الافتتاح. (تصوير نبيل اسماعيل).

وفي السياق، قالت رئيسة مهرجانات بعلبك الدولية نايلة دو فريج لـ"النهار": "الحفلة الليلة مهمة كثيراً لأن ما يقدمه مارسيل خليفة عمل كبير جداً". 

من جهته، قال محافظ بعلبك بشير خضر: "بعلبك تعيش أجمل لحظاتها السياحية التي انحرمت منها لسنوات طويلة". 

اقرأ أيضاً: مهرجانات بعلبك الشاهدة على عصر لبنان الذهبي دو فريج لـ"النهار": أسعار البطاقات لم ترتفع رغم الضرائب

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard