لا جلسة للحكومة قبل تنفيذ مقررات "الدفاع"... "المستقبل" لـ"النهار": لم يُنسَّق لتطيير جلسة الثلثاء

5 تموز 2019 | 18:16

المصدر: "النهار"

لبنان احتراق دائم، من التظاهرة بالقرب من بلدية بيروت أمس (أب).

ما مصير حكومة "الى العمل"، وما العمل بعد "حبس الثلث الضامن" في وزارة الخارجية الثلثاء الفائت وتعطيل جلسة مجلس الوزراء، وكيف تقرأ أوساط مقربة من العهد ومن "تيار المستقبل" الواقع الحكومي؟الوضع الحكومي يهتز على رغم التفاؤل الذي يبديه الرئيس سعد الحريري، وخصوصاً عندما وصف الوضع بـ"الجيد". بيد ان اوساطاً مقربة من العهد تؤكد لـ"النهار" ان التنسيق كامل ومتواصل بين الحريري ورئيس الجمهورية، وكذلك مع الوزير جبران باسيل، وان الأمور سوف تعود الى مسارها الطبيعي فور اتمام الخطوات اللازمة لحل الازمة الناشئة عن حوادث الجبل.
وتذكّر تلك الأوساط بما قاله الوزير سليم جريصاتي الثلثاء الفائت في السرايا الحكومية بعد تأخر حضور وزراء تكتل "لبنان القوي" نحو ساعتين عن موعد الجلسة، وان "التعطيل هو للفخاخ فقط وليس للجلسات". وتضيف انه "طالما هناك أمور خلافية جذرية بين الأطراف السياسيين، فمن الأفضل عدم نقل عناصر التفجير الى مجلس الوزراء". وتلفت الى "ضرورة سلوك مسارات عدة ابرزها المسارات القضائية والامنية وتوقيف المطلوبين، لا سيما ان بعضهم يحظى بحماية من بعض المرجعيات، واخيراً اتباع المسار السياسي لتطويق تداعيات...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"قطعة حرية" معرض جماعي لـ 47 مبدعاً تجسّد رسالة "الدفاع عن الحرية ولبنان"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard