مشاكل في الإنجاب والحمل... هذه مخاطر مرض "فقدان الشهية"!

19 تموز 2019 | 10:31

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

فقدان الشهية (صورة تعبيرية).

عندما يخشى الفرد من اكتساب الوزن الزائد ويشعر دائمًا أنّه سمين، فهذا يعني أنّه يعاني من مرض "فقدان الشهية العصبيّ" (Anorexia nervosa) أو ما يُعرف عادةً بـ"فقدان الشهية" (Anorexia). يُعد مرض "فقدان الشهية" من أحد اضطرابات الأكل (eating disorder)، خصوصاً عندما يتّبع المريض نظاماً غذائيًّا قاسياً جدًّا، كما أنّه يحدّد كميّة الطعام الذي يتناولها لمنع زيادة الوزن من خلال طرق غير صحيّة. هذا وقد يُعرّض "فقدان الشهية" حياة الإنسان إلى الخطر، لذا يجب الخضوع للعلاج المناسب في أقرب وقت، بحسب موقع "Everyday Health".

أعراض "فقدان الشهية"

يسبب مرض "فقدان الشهية" مجموعة كبيرة من الأعراض تنقسم إلى نوعين: أعراض جسديّة وأعراض عاطفيّة وسلوكيّة.1- الأعراض الجسديّة

تتضمن الأعراض الجسديّة الأساسيّة لمرض "فقدان الشهية" ما يأتي:

• فقدان الوزن الشديد

• الإرهاق والأرق

الإغماء والشعور بالدوخة

ترقّق الشعر وهشاشته

جفاف الجلد، أو اصفراره، أو ظهور بقع عليه

• عدم انتظام الدورة الشهرية لدى النّساء

الإمساك والألم في المعدة

ضربات القلب غير المنتظمة وانخفاض ضغط الدم

تورّم الذراعين أو الساقين

ضعف العضلات والذاكرة

2- الأعراض العاطفيّة والسلوكيّة

ترتبط بعض الأعراض العاطفيّة والسلوكيّة بـ"فقدان الشهية"، وهي:

• تناول كميات قليلة أو التوقّف عن الأكل كليًّا

رفض تناول الطعام أمام الآخرين وعدم التصريح عن كمية الطعام التي تناولها

• تناول المُسهّلات وحبوب الحمية والتقيؤ عمدًا• ممارسة الرياضة بشكل مفرط

• سرعة الانفعال وتقلّب المزاج

قياس الوزن بشكل مستمر

قد يُصاب أي أحد بـ"فقدان الشهية"، ولكنّ ذلك  يُعتبر أكثر شيوعًا عند النساء، اللائي يبدأ المرض عندهن في سنّ الـ16 أو الـ17.

ما هي أسباب "فقدان الشهية"؟

لم تجد الأبحاث بعدُ السبب الرئيسيّ لـ"فقدان الشهية"، ولكنها وجدت العوامل المختلفة التي تحفّز ظهور المرض، وهي:

العامل الحيويّ: قد يكون لدى بعض الأشخاص تغييرات جينيّة تجعلهم أكثر عرضةً للإصابة بـ"فقدان الشهية".

العامل النفسيّ: يُعتبر الأفراد الذين يعانون من سمات "الشخصية الوسواسيّة" (Obsessive-compulsive personality) والاكتئاب والقلق أكثر عرضةً لـ"فقدان الشهية".

العامل البيئيّ: قد تسبب الضغوطات الاجتماعيّة والثقافيّة ظهور "فقدان الشهية".

مخاطر "فقدان الشهية"في حال عدم اللجوء إلى العلاج المناسب، يؤدي "فقدان الشهية" إلى مخاطر ومضاعفات جسيمة قد تُعرض حياة المريض للخطر. ومن بين اضطرابات الصحة النفسيّة الأخرى (mental disorders)، يسجل "فقدان الشهية" أعلى معدل للوفيات يسببها الانتحار والمجاعة. تتضمّن مخاطر "فقدان الشهية" ما يأتي:

فقر الدم

مشاكل في القلب والكليتين

فقدان العضلات والعظام

مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل الإمساك والانتفاخ والغثيان

• انخفاض هرمون التستوستيرون لدى الرجال

• غياب الدورة الشهرية لدى النّساء

بالاضافة إلى ذلك، قد يخفف "فقدان الشهية" من فرص الحمل والإنجاب، إذ أنّ خسارة الوزن بشكل كبير قد تحدّ من عملية التبويض (ovulation). كما أنّها قد تسبب مشاكل صحيّة خلال فترة الحمل كالإجهاض والولادة المبكرة.

كيف نعالج "فقدان الشهية"؟نجد طرقاً مختلفة لمعالجة "فقدان الشهية". وينصح الأطباء بخضوع المريض إلى أكثر من علاج واحد من أجل الحصول على نتائج أفضل. وأبرز العلاجات هي:

• استشارات التغذية: يستشير المريض اختصاصي التغذية لوضع نظام غذائيّ صحيّ يساعده في الحفاظ على وزن سليم.

• المعالجة النفسيّة: يسمح العلاج بالكلام أن يتخطى المريض أفكاره وسلوكيّاته السلبيّة.

• مجموعات الدعم: تجمع مجموعات الدعم أشخاصاً يعيشون التجربة نفسها، فمشاركة الآخرين قد تساعد في الشفاء.

• الإقامة في المستشفى: في الحالات الخطيرة، تُعدّ الإقامة في المستشفى أمراً ضروريًّا لمعالجة المشاكل الصحيّة.

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard