أنقرة توقف 3 فرنسيّات للاشتباه في ارتباطهن بـ"داعش": كان معهن 9 أطفال

4 تموز 2019 | 16:02

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

رجال يشتبه في انتمائهم الى تنظيم الدولة الاسلامية بعد خروج من الباغوز السورية (6 آذار 2019، أ ف ب).

اعتُقلت ثلاث فرنسيات يشتبه في انتمائهن الى تنظيم "#الدولة_الإسلامية" مع تسعة أطفال، لدى محاولتهن الدخول إلى #تركيا من #سوريا، على ما أفادت وسائل إعلام تركية اليوم.

وأوقفت السلطات التركية السيدات الثلاث المطلوبات لدى الشرطة الدولية (إنتربول) في محافظة كلس. وعرّف عنهن بالأحرف الأولى من اسمائهن، على ما أفادت وكالة أنباء "الأناضول".

لكن مصدراً أمنيًا أوضح في تصريحات لوكالة "فرانس برس" أن إحدى السيدات تدعى جينيفر كلين، ابنة أخ الشقيقين فابين وجان- ميشيل كلين اللذين أعلنا مسؤوليتهما، باسم تنظيم "الدولة الإسلامية"، عن الهجمات التي استهدفت صالة باتاكلان وغيرها من المواقع في فرنسا في تشرين الثاني 2015.

وكلين متزوجة من كيفن غونو، وهو مواطن فرنسي حكم عليه بالإعدام في العراق في أيار الماضي لدوره في تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأفادت "الأناضول" أن الموقوفين 12 شخصًا نقلوا إلى سلطات الهجرة في انتظار طردهم من تركيا.

خلال السنوات الأولى منذ اندلاع النزاع السوري في 2011، كانت تركيا نقطة العبور الأبرز للمقاتلين الأجانب الساعين الى الانضمام إلى الجماعات الجهادية.

وشددت أنقرة التي اتهمت بتجاهل المشكلة لاحقًا، الاجراءات على الحدود. ونفذّت عمليات توقيف وتسليم واسعة للمطلوبين، خصوصا بعد وقوع سلسلة هجمات مدمرة تبناها مقاتلون متطرفون في تركيا.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard