متحف العلاقات "الفارطة": النهايات قصة حب مؤثرة!

4 تموز 2019 | 15:02

المصدر: "النهار"

متحف العلاقات "الفارطة".

للنهايات قصصها الثائرة التي تُلطّف أحياناً حجم الخيبة ووطأة الألم وتُهدهد انكسار العاشق "المُتقاعد" (ولو لهنيهات). لحظة قصيرة تُترجم فنياً "الولولة" التي ربما كظمها "روميو عصره" خوفاً من...

الازياء الاستوائية آخر صيحات الموسم. كيف ترتدينها؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard