ماي ماسك لنايلة تويني في JamaloukiCon: إذا هجرني رجل فلا أبكي عليه أكثر من 3 أيام

3 تموز 2019 | 15:15

المصدر: "النهار"

لقاء ماي ماسك ونايلة تويني.

كيف نحلّ "معضلة" تُدعى ماي ماسك؟ ("وبالإذن من "ماريا" بطلة فيلم The Sound Of Music). كيف نتعامل مع هذه السيّدة التي تلوي قسمات وجهها لإضحاك الآخرين، وكأنها في الواقع تضحك بينها وبين نفسها وتسخر من كل الذي حصل قبل أن "توصل لهون" (وقد حصل الكثير!). كيف نصف جميلة سبعينيّة تعترف بواقعيّة وبساطة بأن لم يكن لديها الوقت لتفكّر، صبيّةً، بمصاعبها وهمومها لأنها كانت مُنهمكة بنضالها من أجل البقاء؟ و"يعني مين فاضي يفكّر ويتحسّر ع واقعو"؟ كيف نتعامل مع هذه "المُحاربة" التي تشكرها نساء الأرض لإعادة الاعتبار إلى كل اللواتي دخلن رواق التجاعيد و"الذقن المُزدوجة" والجسد المُترهّل...و"ما عادوا يعرفوا يطلعوا منّو"؟اقتحمت هذه الجميلة قاعة المحاضرات في مهرجان JamaloukiCon بجديّة هادئة ومن دون أن ترى ضرورة لتبتسم. وكأنها تطل على العالم من شُرفة بعيدة فترتفع معنويّاتنا ما إن نلمح طيفها. ومع ذلك، زيّنت الابتسامة السعيدة وجوه الصبايا اللواتي اجتمعن ليستمعن إلى قصّتها وليتعلّمن منها أصول الحياة وقوانينها.حوارها مع رئيسة مجلس إدارة صحيفة "النهار" ورئيسة تحريرها نايلة تويني ضمن مُبادرة Girl Of Now التي أطلقها...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard