فايسبوك تخلي مبانيها بسبب غاز السارين القاتل

2 تموز 2019 | 14:23

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

محيط مبنى فايسبوك ( رويترز)

أُخليت العديد من المباني في المقر الرئيسي لشركة #فايسبوك في مينلو بارك بولاية #كاليفورنيا بعد أن نبهت إحدى الآلات في منشأة بريد الشركة الموظفين إلى أن الطرد قد يحتوي على غاز السارين القاتل.

وكشفت الاختبارات الروتينية لغاز السارين عن وجود المادة في حقيبة البريد في مكاتب فايسبوك، مما دفع مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) إلى المشاركة في عمليات الإجلاء.

وجاءت التصريحات من مسؤول بإدارة مكافحة الحرائق في مينلو بارك (MPFD)، مع وضع حقيبة البريد تحت الحجر الصحي، والذي قال: إنه من الممكن أن يكون الكشف إيجابيًا زائفًا.

ووفقًا للمسؤولين، فإنه يجري في الوقت الحالي مراقبة عدد من الأشخاص الذين يعملون في المنشأة، دون ظهور أي من أعراض التعرض لغاز السارين على أي أحد.

ولم يستطع مسؤول إدارة مكافحة الحرائق في مينلو بارك (MPFD) تحديد عدد الأشخاص الخاضعين للمراقبة، وذلك بالرغم من أن التقارير الإخبارية أشارت إلى شخصين.

ويُستخدم غاز السارين القاتل في الحرب الكيميائية، وهو من صنع الإنسان، ويؤثر على الأعصاب، وهو غاز عديم اللون والرائحة، ويتسبب بفقدان الوعي، والتشنجات، والشلل، والفشل التنفسي، والموت، وذلك وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وقال أنتوني هاريسون ، المتحدث باسم فايسبوك: لقد أخلينا أربعة مبانٍ ونجري تحقيقًا شاملًا بالتنسيق مع السلطات المحلية، وتعتبر سلامة موظفينا من أهم أولوياتنا وسنشارك معلوات إضافية عندما تكون متوفرة.

وتختبر فايسبوك بشكل روتيني جميع الطرود المرسلة إليها ضمن منشأة البريد الخاصة بها عبر جهاز يمكنه اكتشاف المواد الخطرة والكيميائية.

تقنيات حديثة لجراحات الكتف ابتكرها جراح لبناني لامع في الولايات المتحدة الاميركية

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard