أحد أكبر احتفالات المثليين في العالم... الأعلام الملونة في سماء نيويورك

1 تموز 2019 | 16:02

المصدر: "بي بي سي"

  • المصدر: "بي بي سي"
شارك نحو 150 ألف شخص في "مسيرة الفخر" للمثليين في شوارع نيويورك، وهي أوّل وأحد أكبر احتفالات المثليين في العالم، وفقاً لموقع "بي بي سي" البريطاني.

وهذه المسيرة جاءت نتيجة مرور 50 عاماً على أعمال شغب ستونوول عام 1969 التي ساعدت على تعزيز الكفاح لتحقيق المساواة بين المثليين وغيرهم.

ونظّمت مجموعات مجتمع " LGBT"، الذي يشمل المثليين والمتحولين جنسيًّا ومزدوجي الميول الجنسية، مسيرات مماثلة في بلدان أخرى، ما يدلّ على تقدّم عالمي في ما يخصّ حقوق المثليين.

"مسيرة الفخر".
ومرّ الموكب الرئيسي للمهرجان، الذي امتدّ على حوالي 4 كيلومترات، على العديد من معالم مجتمع المثليين، بما في ذلك النصب التذكاري الوطني لستونوول، والنصب التذكاري لمرض الإيدز في مدينة نيويوك.

ورفع الجمهور أعلام قوس قزح، التي ترمز إلى مجتمع المثليين، في سماء مدينة نيويورك، وارتدوا أزياء ملوّنة، على سبيل المثال الأزياء التقليدية لبعض الثقافات.

كما عبّر بعض المشاركين عن امتنانهم وتقديرهم للمجموعة لتحقيق هذا الحلم الذي لطالما كان مستحيلاً.

وقال جوش غرينبلات، وهو مثلي يبلغ من العمر 25 عاماً: "إنه أمر صعب علينا اليوم، لكن هل يمكنك تخيّل ما مرّ به المثليون في الماضي؟ فنحن نشكرهم جزيلاً، ويجب أن نتحد وندعم بعضنا بعضاً دائماً".

والجدير بالذكر أنّ  الشرطة التركيّة أوقفت تجمعاً للمثليين باستخدام الغاز المسيّل للدموع والرصاص المطاطي، كما منعت السلطات التركية مسيرة اسطنبول، للعام الخامس على التوالي، لكن حضر المئات من المتظاهرين لإثبات عزمهم.

أمّا في بلدان أخرى كجمهورية شمال مقدوني، فنُظمت مسيرة للمثليين، كما دعا مشاركون في مسيرة في سنغافورة إلى إلغاء قانون يحظر ممارسة الجنس المثلي.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard