مفاجأة كبرى في كأس أفريقيا

30 حزيران 2019 | 23:50

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

لاعبو مدغشقر (أ ف ب).

حققت #مدغشقر، في مشاركتها الأولى على الإطلاق، أكبر مفاجآت #كأس_أفريقيا لكرة القدم المقامة في #مصر، بفوزها على #نيجيريا حاملة اللقب ثلاث مرات 2-0، في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية، ورافقتها إلى ثمن النهائي.

من جهتها، تغلبت غينيا على بوروندي 2-0 ايضاً، ضمن المجموعة ذاتها.

وانهت مدغشقر المنافسات في المركز الأول برصيد 7 نقاط أمام نيجيريا (6)، التي كانت ضامنة تأهلها بعد الجولة الثانية، متقدمتين على غينيا (4) وبوروندي (من دون رصيد).

والتحقت مدغشقر بركب المنتخبات المتأهلة إلى ثمن النهائي، وهي مصر (المجموعة الأولى) ونيجيريا (الثانية) والجزائر (الثالثة) والمغرب (الرابعة)، فيما يتوجب على غينيا أن تنتظر حتى نهاية دور المجموعات لتحديد مصيرها علما ان بطل ووصيف كل من المجموعات الست تتأهل الى ثمن النهائي، إضافة إلى أفضل 4 فرق حلت في المركز الثالث فيها.

وتلتقي مدغشقر في ثمن النهائي مع ثالث المجموعة الاولى او الثالثة او الرابعة، بينما تلعب نيجيريا مع ثاني المجموعة السادسة.

في المباراة الأولى في استاد الاسكندرية، بدأ مدرب نيجيريا الألماني غرنوت رور المواجهة وفق طريقة 4-3-3 وهي نفسها التي اعتمدها منافسه مدرب مدغشقر الفرنسي نيكولا دوبوي.

وبدا "سوبر إيغلز"، وهو لقب منتخب نيجيريا، افضل في الدقائق الأولى حيث فرضوا سطوتهم على المجريات لتبلغ نسبة استحواذهم على الكرة في الدقيقة الخامسة 83 في المئة، بيد أن مدغشقر، التي تخوض البطولة للمرة الأولى في تاريخها، فاجأت الجميع عندما انتزع لالينا انجاناهاري الكرة من المدافع المرتبك ليون بالونغان وراوغ الحارس إكشوكوو إزينوا وسددها في الشباك الخالية هدف تقدم وسط دهشة الجميع (13).

ولا شك في أن هذا الهدف أربك حسابات نيجيريا حاملة اللقب ثلاث مرات (1980 و1994 و2013) والوصيفة أربع مرات والثالثة في سبع مناسبات، ما يعني أنها صعدت الى منصة التتويج 14 مرة أي أقل بمرة واحدة من مصر حاملة الرقم القياسي (15 بينها 7 ألقاب)، وهي لم تنتظر كثيراً قبل أن تبدأ السعي لتعديل النتيجة مع علم لاعبيها ومدربها بأن الخسارة ستضع الفريق في المركز الثاني ضمن مجموعته، بيد أن محاولاتها بقيت بلا خطورة على المرمى، حتى الدقيقة 30 عندما كاد أحمد موسى، لاعب النصر السعودي، أن يحقق التعادل بيد أن الحارس الملغاشي ملفين أدريان، لاعب مارتيغ الفرنسي، سبقه الى الكرة منقذا الموقف في اللحظة المناسبة.

واعتمد منتخب الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي على الهجمات المرتدة مستغلاً تقدم "النسور الممتازة"، وسط استحواذ نيجيري على الكرة بلغ 65 في المئة عن الدقيقة 40، بيد أن الملغاشي فانيفا أندرياتسيما أهدر فرصة التعزيز لفريقه عندما تقدم من الجهة اليسرى بيد أنه سدد في الشباك الخارجية (44) لينتهي الشوط الأول بهذه المحاولة.

ولم تكد تمر 8 دقائق على انطلاق الشوط الثاني، حتى كانت مدغشقر تعمق المفاجأة بتسجيلها الهدف الثاني من ركلة حرة سددها شارل أندريا، لاعب العدالة السعودي، فارتطمت الكرة بالبديل النيجيري ولفريد نديدي وتحولت الى شباك الحارس إزينوا (53).

وسعى رور إلى تفعيل الهجوم النيجيري، فزجّ بألكسندر (أليكس) أيوبي، نجم ارسنال اللندني، مكان لاعب الوسط جون أوبي ميكيل، لاعب ميدلزبره الانكليزي (59)، في ظل تمسك لاعبي مدغشقر باللعب الهادئ المتحفظ البعيد من المخاطرة بغية المحافظة على النتيجة.

في المقابل، أخرج مدرب المنتخب الملغاشي أندرياتسيما وزج بوليام غروس (62).

وبقيت المحاولات النيجيرية خجولة على رغم نزول صامويل كالو مكان موزيس سيمون (73)، لتنتهي المباراة بفوز تاريخي لمدغشقر.

وفي المباراة الثانية في استاد السلام في القاهرة، لم تكد تمر 12 دقيقة حتى كان الحكم المغربي نورالدين الجعفري يرفع البطاقة الحمراء المباشرة في وجه البوروندي كريستوف ندوواروغيرا، إثر خطأ خطير ارتكبه على محمد ياتارا، الذي يبدو أنه أخذ الثأر لنفسه بتسجيله هدف التقدم بعد كرة مرتدة من الحارس جوناثان ناهيمانا إثر تسديدة فرانسوا كامانو، سددها في المرمى هدف تقدم لفريقه الذي استفاد سريعا من النقص العددي في صفوف خصمه (25).

وسعت بوروندي التي تخوض غمار "العرس القاري" للمرة الاولى في تاريخها الى تعديل النتيجة، بيد أن سيطرة غينيا بدت واضحة وبلغت نسبة استحواذها على الكرة 60 في المئة عند الدقيقة 40، قبل ان يطلق الحكم الجعفري صافرة نهاية الشوط الأول.

وما هي إلا 7 دقائق على انطلاق الشوط الثاني حتى ضاعفت غينيا النتيجة عبر ياتارا، الذي أحرز هدفه الثاني إثر تمريرة من ابراهيما تراوري، لاعب بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني (52).

ومال البورونديون الى الخشونة فنال كريم نيزيغييمانا (69) وغايل ديهاييندافيي (76) بطاقتين صفراوين، قبل أن يعلن الحكم نهاية المباراة بخروج بوروندي رسميا من البطولة.

الماء الباردة، تنحّف أم تزيد الوزن؟

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard