إطلاق النار خارج مسجد بريست: القضاء الفرنسي يستبعد فرضيّة "الاعتداء"

28 حزيران 2019 | 19:07

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

عناصر من الشرطة الفرنسية طوّقت مسجد بريست بعد حادثة اطلاق النار خارجه (27 حزيران 2019، أ ف ب).

استبعد اليوم القضاء الفرنسي فرضية "الاعتداء" في اطلاق نار الخميس أمام #مسجد_بريست (غربا)، ما أدى إلى إصابة شخصين أحدهما إمام المسجد.

وقال مدعي الجمهورية في بريست جان فيليب ريكابي إن "العناصر التي جمعت حتى الآن لا تسمح بالقول إن ما حصل اعتداء"، مشيرا من جهة اخرى إلى أن قسم مكافحة الإرهاب في نيابة باريس لم يتعامل مع القضية.

واطلقت عيارات نارية الخميس أمام مسجد السنة، فأصيب اثنان، احدهما الإمام رشيد الجاي، على ما قالت مصادر قريبة من الملف والمجلس الفرنسي للديانة الاسلامية لوكالة "فرانس برس".

وقد عثر على المشتبه في اطلاقه النار ميتا على مقربة من سيارته. ويرجح انه أطلق النار على رأسه، وفقا لمصدر في الشرطة.

وتلقى الإمام أربع رصاصات، اثنتان منها في البطن، واثنتان في الساقين، بينما تلقى الجريح الآخر رصاصتين في الساقين. لكن الرجلين "ليسا في خطر"، على ما ذكر المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية.

وذكر مصدر في الشرطة ان المشتبه فيه الذي حددت هويته، ترك وثائق مكتوبة قرب مكان العثور على جثته. وقال: "انه غير معروف لدى أجهزة الشرطة، وليس له ملف، ولا يعرف بانتمائه الى حركة يمينية متطرفة".

وعلق المندوب العام للمركز الفرنسي للديانة الاسلامية ان "تنظيم داعش هدد رشيد الجاي بالفعل، لأنه ألقى خطبا تتماشى مع قيم الجمهورية".

وقال رومان كايه، المتخصص بالتيارات السلفية، إن رشيد الجاي "مستهدف ايضا من كل الجماعات المؤيدة للجهاد واليمين المتطرف".

كيف نحضر صلصات مكسيكية شهية للـNachos بخطوات سهلة؟

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard