غاز مسيل للدموع في الخرطوم: الشرطة فرّقت تظاهرة للطلاب قرب قصر الرئاسة

27 حزيران 2019 | 17:36

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

قوات امن سودانية في قرية أبرق شمال غرب الخرطوم (22 حزيران 2019، أ ف ب).

أطلقت اليوم #الشرطة_السودانية الغاز المسيل للدموع لتفريق #تظاهرة طالبية ضد المجلس العسكري الحاكم، قرب قصر الرئاسة في #الخرطوم، على ما أفاد شهود.

وينظم المحتجون تظاهرات صغيرة ومتفرقة في الخرطوم، قبل تظاهرات حاشدة دعا اليها تحالف "قوى الحرية والتغيير" المنظم للاحتجاجات ضد الجيش، منذ إطاحة الرئيس عمر البشير في 11 نيسان الماضي. 

وأفاد شهود أنّ نحو 300 طالب خرجوا من معهد مصرفي وسط الخرطوم، ونظّموا تظاهرة عفوية هتفت "حرية سلمية عدالة".

وقال شاهد لوكالة "فرانس برس" إنّ "العديد (من المتظاهرين) رفعوا لافتات تدعو الى الحكم المدني، اثناء تظاهرهم في مكان غير بعيد من قصر الرئاسة". وأوضح أنّ قوات مكافحة الشغب وصلت سريعا، وأطلقت الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين.

ودعا تحالف "الحرية والتغيير" الى تظاهرات حاشدة ضد المجلس العسكري الحاكم في الخرطوم وفي ارجاء البلاد في 30 حزيران.  

وهي أول دعوة الى التظاهر في جميع ارجاء البلاد، منذ حملة القمع الأمنية لاعتصام المحتجين أمام مقر الجيش في الخرطوم في 3 حزيران.

في ذلك اليوم، هاجم مسلحون، ببزات عسكرية، ساحة الاعتصام، وأطلقوا النار على المتظاهرين وضربوهم.

وقتل يومها أكثر من مئة شخص، وفقا للجنة الأطباء المركزية المرتبطة بالحركة الاحتجاجية. لكن مسؤولين افادوا أن 61 شخصًا قتلوا في العملية.

ونفى العسكريون أن يكونوا أمروا بفض الاعتصام، مصرّين على أنهم أعطوا الضوء الأخضر لعملية محدودة فقط لتطهير منطقة قريبة ينتشر فيها تجار المخدرات.

الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard