أجواء "تطبيع" في المنامة والسلام شرط للازدهار

26 حزيران 2019 | 19:14

المصدر: "النهار"

من الحضور في مؤتمر المنامة اليوم (أ ف ب).

لم يحل الغياب الرسمي لإسرائيل عن ورشة المنامة التي حملت عنوان "السلام من أجل الازدهار" دون استغلال الدولة العبرية التجمع لتصويره انتصاراً لها و"تطبيعاً" مع العرب.

وكانت الإدارة الأميركية اختارت عدداً من الصحافيين الاسرائيليين لتغطية الورشة، الامر الذي مكّن هؤلاء من الوصول إلى العاصمة البحرينيةعلى رغم عدم وجود علاقات ديبلوماسية بين اسرائيل والبحرين.وكتب مساعد الرئيس الاميركي والمبعوث الخاص للمفاوضات الدولية جايسون غرينبلات، في تغريدة على حسابه في "تويتر" أن "25 وسيلة إعلامية، بما فيها سبع وسائل اعلاميّة اسرائيلية، ستغطي الورشة" التي عرض فيها الشق الاقتصادي من خطة "صفقة القرن" الأميركية.
ومنذ الاثنين، انكبت وسائل الإعلام الإسرائيلية على الاحتفاء بهذه الدعوات لتغطية المؤتمر. وتوالت التقارير ومعها تغريدات للصحافيين عن "رحلتهم التاريخية" إلى البحرين.
وكتب مراسل القناة الثالثة عشرة في التلفزيون الاسرائيلي باراك رافيد على حسابه في "تويتر": "على مدى 13 سنة سافرت حول العالم لتغطية فاعليات مختلفة، ولكن هذه المرة أنا سعيد جداً". وجاء في تغريدة أخرى له: "ستكون هذه المرة الأولى يدخل صحافيون إسرائيليون البحرين، والمرة الأولى تبث وسائل إعلام إسرائيلية من البحرين".
ولاحقاً، كتب في تغريدة أخرى: "مع بيرة لبنانية في البحرين...شرق أوسط جديد"، مرفقاً إياها...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard