"افحصوا ضغطكن ونقطة عالسطر"

26 حزيران 2019 | 16:00

المصدر: "النهار"

تعبيرية.

شخص من اثنين يجهل أنه يعاني ارتفاعاً في #ضغط_الدم الذي قد يؤدّي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية ويزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. انطلاقاً من هذا الواقع أطلقت وزارة الصحة العامة الحملة الوطنية للتوعية من ارتفاع ضغط الدم تحت شعار "فحصوا ضغطكن ونقطة عالسطر". وتأتي هذه الحملة في إطار مشاركة لبنان في الحملة التي أطلقتها الجمعية العالمية لارتفاع ضغط الدم في شهر أيار الماضي في مختلف أنحاء العالم بهدف قياس ضغط الدم وزيادة الوعي حول أهمية الكشف المبكر عن ارتفاع ضغط الدم ومدى خطورة مضاعفاته على الصحة العامة.

وأوضح وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق، خلال المؤتمر، أن ثمة نشاطات عديدة ستتخللها الحملة التي ستشمل توزيع مواد تثقيفية وحملات قياس ضغط الدم في مختلف المناطق اللبنانية ومحاضرات تثقيفية توعوية حول ارتفاع ضغط الدم في البلديات والمراكز الصحية. "تضاف إلى ذلك جولات في مراكز التسوق الكبرى في بيروت والمناطق لشرح أهداف الحملة ولإجراء فحص مباشر لضغط الدم".


من جهته، تحدث منسق الحملة الوطنية ورئيس الجمعية اللبنانية لأمراض الكلى وضغط الدم الدكتور روبير نجم عن الحملة التي تأتي ضمن الحملة العالمية للتوعية حول ارتفاع ضغط الدم والكشف المبكر والتي تبنتها وزارة الصحة العامة. "الحملة في هذا العام ستكون واسعة جداً وشاملة وخلالها سنرسل عربات متنقلة إلى المناطق النائية، وستشمل الحملة البلديات والمراكز التجارية، وستتخللها محاضرات تثقيفية مع أطباء متخصصين. وسيتم طبعاً توزيع منشورات توعوية على الناس في مختلف المناطق".وحول أهمية نمط الحياة الصحيّ المتبع وأثره في الوقاية من ضغط الدم، يؤكد الدكتور نجم أن الوقاية كفيلة بإحداث التغيير إذ إن ثمة قواعد عشر أساسية تسمح بتجنب الخطر، منها الحفاظ على وزن صحيّ والحدّ من تناول الملح والكافيين والكحول وممارسة الرياضة والحد من التوتر وتجنب مسبباته... ويضيف موضحاً أن العامل الوراثي يؤدّي دوراً أيضاً في الإصابة بارتفاع ضغط الدم "حيث إن نسبة 90 في المئة ممن يعانون ارتفاعاً في ضغط الدم لا تُعرف الاسباب الحقيقية لإصابتهم. إلا أن الوقاية تبقى أساسية لإحداث التغيير والتخفيف من مستوى الضغط. يضاف إلى ذلك أن ثمة أسباباً أخرى كأمراض القلب والغدد وبعض الأدوية واختناق النوم، كلّها عوامل تساهم في ارتفاع ضغط الدم ولها علاجات متوافرة يمكن اللجوء إليها". لكن بعكس الاعتقاد السائد الذي يربط ما بين الإصابة بارتفاع ضغط الدم والتقدم بالسنّ، يؤكد الدكتور نجم أن هذا ليس صحيحاً إذ نشهد حالات عديدة بين الشباب، وتبدأ المشكلة بالظهور من سن الاربعين سنة بشكل خاص. أما الذين هم أكبر سناً فتختلف مستويات ضغط الدم لديهم. "يضاف إلى ذلك أن الأسباب المؤدية إلى ارتفاع ضغط الدم لدى الصغار مختلفة تماماً عن تلك التي تؤدّي إلى المشكلة لدى الذين هم أكبر سناً. إذ إنه لدى الصغار، وفي حال ارتفاع ضغط الدم لا بد من البحث عن أمراض الغدد وأمراض الكلى وأمراض القلب، وإلا فلا سبب يبرر ارتفاع ضغط الدم لدى من هم في سن صغيرة".

تجدر الإشارة إلى أن ارتفاع ضغط الدم يؤثر في نسبة 40 في المئة من البالغين، ونسبة 20 في المئة منهم فقط على علم بوجود المشكلة، ما يزيد من أهمية التوعية ومن إجراء الفحوص الدورية لضغط الدم. إذ يعرف ارتفاع ضغط الدم بـ "القاتل الصامت" لاعتبار أن المشكلة قد تكون موجودة من دون عارض أو علامة تشير إلى ذلك، ما يزيد من خطورتها، فيما يمكن أن تؤدّي إلى أمراض خطرة في القلب والأوعية الدموية. أما قياس ضغط الدم فهو الطريقة الوحيدة لكشف المشكلة قبل أن تزيد سوءاً وتؤدي إلى مضاعفات خطرة كأمراض القلب والسكتة الدماغية وقصور القلب وأمراض الأوعية الدموية والقصور الكلوي ونزف الشبكية وضعف البصر. كما يعتبر ارتفاع ضغط الدم سبباً رئيسياً للوفيات، خصوصاً أن كثراً يجهلون أنهم مصابون به. 

القواعد الـ10 الأساسية لضبط ضغط الدم:

-الحفاظ على وزن صحي

-الامتناع عن التدخين

-ممارسة الرياضة بانتظام بمعدل 30 دقيقة في اليوم

-الحد من استهلاك الكافيين والمنبهات

-تناول الخضر والفاكهة يومياً

-الحد من استهلاك الكحول

-التخفيف من كمية الملح في الأكل

-شرب الماء بمعدلات كافية

-التخفيف من كمية الدهون والسكر في الأكل

-الاسترخاء وتجنب مسببات التوتر






إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard